الانتقام أم الصدفة.. كلب ينهش وجه تلميذ والحقيقة الكاملة

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتشرت على صفحات السوشيال ميديا صورا لسيدة وبجانبها ابنتها ويتضح من الصورة أنها في المرحلة الابتدائية، وفي يد السيدة كلب يبدو عليه أنه من كلاب الحراسة وهو أسود اللون، وصور أخرى لتلميذ زميل لابنتها في المدرسة وبه جروح قطعية في وجهه.

الكلب لم يترك الطفل حتى قطع وجهه

وقال أحد مؤسسي صفحات السوشيال المنشور عليها الحادث: «إن الصور المنشورة تعود لحادثة أمام مدرسة بمصر الجديدة اسمها مدرسة الشهيد نبيل الوقاد، في محافظة القاهرة، وفيها ولية أمر اشتاطت غضبا عندما علمت أن أحد التلاميذ في مدرسة ابنتها تعتدى عليها بالضرب أثناء لعبهما معا، وعلى هذا قررت ولية الأمر انتظار التلميذ بعد خروج التلاميذ من المدرسة وكان برفقتها كلب أسود من كلاب الحراسة وفور خروج التلميذ أطلقت الكلب عليه ولم يتركه حتى نهشه في وجهه».
وأشار مؤسس الصفحة إلى أن الكلب لم يترك الطفل على حد قوله: «الكلب مسابش الطفل إلا بعد ما قطع اللحم من وشه».

بلاغ بعقر كلب طفل في وجهه بإحدى مدارس النزهة

وكان اللواء أشرف الجندي مدير مباحث القاهرة، تلقى إخطار من رئيس مباحث قسم شرطة النزهة يفيد عقر كلب لتلميذ أمام إحدى المدارس في منطقة النزهة، وعلى إثر ذلك تحركت على الفور قوة أمنية وتبين إصابة التلميذ بعقر كلب في وجهه، وأثناء ذلك تم توقيع محضر صلح، واتخذت كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة.
وكان مصدر أمنى في مديرية أمن القاهرة كشف حقيقة الصور الموجودة على صفحات السوشيال والتي تعود لواقعة أمام مدرسة مدرسة نبيل الوقاد بالنزهة.

تحرير محضر صلح بين الأسرتين

ونفى المصدر صحة إطلاق السيدة الكلب على الطفل التلميذ، وقال: «إنه أثناء انتظار السيدة لابنتها خارج أبواب المدرسة وكان معها الكلب قام الكلب بعقر التلميذ أثناء مروره بالقرب منه».
وذكر المصدر نفسه أن السيدة لا تعرف مواصفات الطفل، والكلب انقض عليه وتم تحرير محضر صلح بينهما.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق