منظمات إنسانية تحذر من فشل الاتفاق الروسي التركي لخفض العنف في إدلب

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دمشق (أ ش أ)

حذّرت منظمات إنسانية دولية تعمل في شمال غربي سوريا، اليوم الجمعة، من التداعيات التي قد تترتب على حياة المدنيين في إدلب حال عدم نجاح الاتفاق الروسي التركي في خفض وتيرة العنف بشكل دائم بها.

وقالت المنظمات - "كير" ولجنة الإنقاذ الدولية و"مرسي كور" و"سايف ذي تشيلدرن" -وفقًا لقناة (العربية) الإخبارية- "إن منظمات محلية شريكة في إدلب إضافة إلى المدنيين الذين يتلقون المساعدة أعربوا عن مخاوفهم من أن العنف قد يخرج عن نطاق السيطرة في الأيام القليلة المقبلة في حال انهيار الاتفاق أو اندلاع القتال في مناطق لا يشملها".

وحذرت المنظمات -في بيان مشترك- من نزوح مئات الآلاف من السكان جراء أي هجوم عسكري من المحافظة التي تؤوي ومحيطها نحو ثلاثة ملايين نسمة.
وكانت موسكو وأنقرة قد توصلا في 17 سبتمبر إلى اتفاق نص على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها، وتم سحب السلاح الثقيل منها خلال مهلة انتهت الأربعاء، بينما يتعين على المقاتلين "المتطرفين" الانسحاب منها حتى الاثنين المقبل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق