أخبار العالم / جريدة الوطن - سلطنة عمان

أخبار سلطنة عمان : مشروع السهم الوقفي في نـزوى يعنى بأعمار بيوت الله والمصليات ومدارس القرآن الكريم بالولاية

  • 1/2
  • 2/2

في المحليات 14 مايو,2019  نسخة للطباعة

حمل شعار (بابك للعطاء وزادك للآخرة)
ـ المشروع يركز على أهداف ذات قيمة دينية وإجتماعية وعلمية
متابعة ـ سالم بن عبدالله السالمي:
تم مؤخراً بولاية نزوى تدشين مشروع السهم الوقفي بولاية نـزوى والذي حمل شعار (بابك للعطاء وزادك للآخرة) من قِبَل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ممثلة بإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية.
ويعتبر المشروع من المشاريع الرائدة في ولايات محافظة الداخلية التي تعنى بالعديد من المجالات، حيث يركز على ثلاثة أهداف ذات قيمة دينية وإجتماعية وعلمية وإنسانية ومجتمعية تتمثل في أعمار ورعاية الجوامع والمساجد والمصليات ومدارس القرآن الكريم بولاية نـزوى عامة وتلبية إحتياجاتها ورعاية تعليم القرآن الكريم وعلومه ودعم إحتياجات المجتمع من الدورات التدريبية والأنشطة والبرامج الدينية والوقفية.
وقد بارك أهالي ولاية نـزوى تدشين هذا المشروع والذي يُعدُّ من المشاريع ذات الأهمية التي عرفها الإسلام وسَنَّ بسننها الآباء والأجداد منذ عرف بمعنى الوقف في كل جوانبه وغاياته وأهدافه وما يعول عليه بالخير والنفع على البلاد والعباد في عدة مجالات والذي يهدف إليه هذا المشروع المبارك والذي يجب أن يقف معه الجميع لمن يستطيع أن يسهم بقيمة السهم الوقفي للوصايا والهبات من الأراضي والعقارات السكنية بأنواعها التجارية والصناعية وآثار الماء وما يراها لنفسه ولغيره وهي أسهم السخاء والبذل والإحسان والجود والعطاء والبر عن وقف الوالدين والوفاء عن وقف الأخوة والأصدقاء والألفة عن وقف المتزوجين والبشارة عن وقف المواليد والبراعم عن وقف الطلبة والأبناء وهي مواقف سنّها الإسلام والدين الشرعي، ومن هنا يتوجب على مختلف شرائح المجتمع بالولاية للإسراع والمبادرة لمن عليه ذلك بعون الله تعالى في كسب الأجر والثواب وتفعيل هذا المشروع حتى يحقق أهدافه النبيلة.
ويحمل المشروع رسالة غاية في الأهمية وهي في مقامها الأول من يحمل مسؤولية كبيرة مُلقاة على نفسه وهي نيل مرضاة الله تعالى بالسعي إلى عمارة الحياة من الناحيتين المادية والمعنوية.
ويهدف مشروع السهم الوقفي ولاية نزوى في المقام الأول إلى أهمية وضرورة التعاون في إيجاد دخل ثابت يسهم في عمارة بيوت الله وصيانتها وتعزيز التوعية الدينية بالعلوم الشرعية في المجتمع.
ويتكون فريق الإشرافي والتنظيمي لمشروع السهم الوقفي بولاية نـزوى من 13 شخصاً من أبناء الولاية بكافة أطيافها ويتمتعون بكفاءات علمية ودينية وإجتماعية وقانونية الإضافة إلى فريق التواصل المكون من 7 أشخاص من الكوادر الدينية الرجالية والنسائية بإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية.
أما فيما يتعلق بمخصصات الصرف للسهم الوقفي بولاية نـزوى تتلخص في الآتي: 25% للتنمية والإستثمار، و55% لأعمار المساجد ومدارس القرآن الكريم، و15% لرعاية تعليم القرآن الكريم، و5% للدورات التدريبية والبرامج الدينية.
وقد شهد المشروع يوم تدشينه أول مبادرة وقفية من قبل أحدى أهالي الولاية حين تبرعت بقطعة أرض سكنية كأول خطوة مشجعة لمبادرات جديدة للسهام في المشروع في تعزيز قيمته ومكانته لدى الجميع أهالي وابناء الولاية.

2019-05-14

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا