أخبار العالم / صحيفة سبق اﻹلكترونية

لا فرق بين سبعينية وطفلة.. الحوثيون يختطفون 5 نساء بالحديدة

اقتادوهن بشكل مُهين وسلبوا أموالهن وتعرضن للتعذيب النفسي

قالت رابطة أمهات المختطفين في الحديدة، غربي اليمن: إن مليشيات الحوثي المدعومة من إيران اختطفت خمس نساء.

ووفق "سكاي نيوز"، ذكرت الرابطة أن "فاطم أحمد شريبة" (72 عامًا)، و"جابرة حسن عواض" 30 عامًا، والطفلة "حليمة قاسم حسن هبه" (4 أعوام) و"رحمة قاسم حسن هبه" 5 أعوام، و"فاتن طلال حسن هبه" (5 سنوات)، اختُطفن بعد توقيف الباص الذي كان يُقلهن في نقطة الكدن.

وأشارت الرابطة إلى أن مليشيات الحوثي اقتادت بشكل مهين المختطفات إلى أحد المنازل التي استولى عليها الحوثيون، وحولوه إلى سجن للمواطنين.

وأفرج الحوثيون عن النساء بعد يوم من اختطافهن مقابل دفع فدية مالية قدرها 200 ألف ريال يمني، وأبقوا على الحاجة فاطم والسيدة جابرة داخل السجن، في ظل حرارة شديدة دون تهوية؛ حسب البيان الصادر عن رابطة أمهات المختطفين.

وحسب البيان؛ فقد تم سلب أموالهن التي كانت بحوزتهن، وتعرضن للتعذيب النفسي، ورغم كبر سن الحاجة فاطم وإصابتها بأمراض مزمنة وحاجتها لتلقي العلاج؛ فقد أضربت عن الطعام داخل السجن.

وناشدت الرابطة المبعوث الدولي مارتن غريفيث الضغط لإطلاق سراح السيدتين فاطم وجابرة، وإعادتهما إلى عائلتيهما دون قيد وشرط.

كما دعت الرابطة المفوضية السامية لحقوق الإنسان العمل بالتزامها الإنساني والقانوني لإطلاق سراحهما، ونشطاء حقوق الإنسان وحقوق المرأة مساندتنا لإنقاذهما وكل النساء في اليمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا