أخبار العالم / الفجر

ألمانيا والنرويج تسعيان إلى "رسم مسار" لبرنامج غواصة مشترك

أجرى قادة البحرية ومسؤولون دفاعيون آخرون رفيعو المستوى من ألمانيا والنرويج محادثات في ميونيخ "لرسم مسار" يتعلق بتنفيذ برنامج غواصة مشتركة، حسب تقارير موقع "ديفنس نيوز".

ونقلت وسائل الإعلام عن المسؤولين، قولهم، إنهم خلال الاجتماع ناقشوا طريقة "الدفع باتجاه اتفاق بشأن توقيت وتكلفة وخصائص أداء مشروع 212 - CD".

مع تصميم الغواصات 212-CD التي لم يتم إغلاقها بعد، ينص البرنامج على إبرام عقود مع البائع الألماني الرائد "تي كيه أم أس"، وهي مجموعة وشركة قابضة لمزودي السفن البحرية والسفن السطحية والغواصات، في العام 2020 وتسليم أول سفينة من هذا القبيل إلى النرويج في أواخر العام 2026.

وكتب نائب قائد البحرية الألمانية، أندرياس كراوس، على موقع تويتر، أنه بعد اجتماع ناجح" في ميونيخ، فإن كلا الجانبين "مقتنعان بأننا نريد أن نجعل U212CD قصة نجاح".

وأضاف: "سنتصرف ونتحدث كما لو كنا بحرية واحدة. يحتاج كلتا الأسطولين البحريين إلى الغواصات الجديدة التي يتم تسليمها في الوقت المحدد، وينظرون في التكلفة والجودة. يجب ألا ينسى كل مشارك في هذا المشروع أهميته".

وفي هذا السياق، وحسب صحيفة "ديفنس نيوز"، قال سيباستيان برونز، وهو محلل بحري بجامعة كييل في شمال ألمانيا، إن هذا التعاون "جديد بالنسبة لألمانيا" بالنظر إلى أن "كل شيء من قطع الغيار إلى الجوانب التدريبية والتشغيلية مصمم ليكون ثنائي منذ البداية، وربما ربط الخدمات البحرية اثنين معًا لعدة عقود".

بموجب برنامج التعاون الاستراتيجي لعام 2017 بشأن الغواصات، من المقرر أن تنتج شركة "تي كيه أم أس" أربع سفن من هذا القبيل للنرويج واثنتين أخريين إلى ألمانيا. بالإضافة إلى ذلك، يتوخى البرنامج صانع الأسلحة النرويجي كونجسبيرج، الذي يقوم بتجهيز السفن الحربية الألمانية بصواريخ هجوم بحري مطورة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا