أخبار العالم / الوطن

دمية "صلاح" تكتسح "بوجي وطمطم" قبل رمضان: "فخر العرب يكسب"

140 جنيها، ثمنا لدمية اللاعب المصري محمد صلاح، التي تُنافس هذا العام الدميات الخاصة بالشخصيات الرمضانية مثل "بوجي وطمطم، وعم شكشك، وفطوطة، وبكار"، وذلك قبل أيام من بدء شهر رمضان، حيث اكتظت محلات الألعاب بسوق المنشية بالإسكندرية بعشرات الدمى لصلاح، رغم عدم ارتباطه برمضان.

وتعد دمية "صلاح" الأعلى سعراً،  لكونها مستوردة، بينما تبدأ أسعار الدمى الأخرى بذات الحجم من 75 جنيها لكونها صناعة مصرية، ويشهد هذا العام منتجات مصرية خالصة في ظل وقف وتقنين عمليات الاستيراد بسبب فارق العملة.

"عروسة صلاح عليها إقبال كبير على الرغم من أنه مش شخصية رئيسية من شخصيات رمضان، لكن صلاح في أي منافسة لازم يكسب، دا كتر خيره أنه سايب فرصة للعرايس التانية أنها تتباع.. الله على أخلاقك يا فخر العرب"، كلمات قالها محمد عبد الحميد، 32 سنة، بائع عرائس رمضان بمنطقة المنشية، أثناء استعراضه للعرائس بمختلف أنواعها وأشكالها وأحجامها للزبائن الذين ملئوا جنبات السوق لإحضار مستلزمات رمضان.

وأضاف "عبد الحميد" لـ"الوطن"، أن تلك الدمى أحد المنتجات المبتكرة لاحتفالات رمضان، حيث يتم إهدائها للأطفال بجانب الفوانيس وتزيين المنازل والمحلات والمطاعم بها، لكونها ترتبط بذكريات عظيمة للكثير من الأجيال الذين شاهدوا تلك البرامج على موائد الإفطار، لافتًا إلى استمرار معرفة الأجيال جديدة بتلك الشخصيات، حيث يتم إحياء ذكراهم من أهاليهم.

وأكد أن العروسة تتكون من مجموعة أقمشة يتم تشكيلها وفقاً للشخصية، ويتم حشوها بخامة الفايبر، ومع انخفاض عملية الاستيراد، اتجهت الكثير من الورش المصرية لإنتاج تلك العرائس، مما جعلها أكبر حجماً وأقل سعراً، لكن تبقى المشكلة في اقتصار الإنتاج المصري على شخصيتين "بوجي وطمطم" فقط مما يجعلنا نستورد الشخصيات الأخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا