أخبار العالم / اليمن السعيد

ولي العهد السعودي يوجه صفعة مدوية للرئيس هادي والجنرال الأحمر وييستبدلها بهذا الرجل القوي ويعتبره قادر على كسر شوكة الحوثيين

 

اعتبر مراقبون للشان اليمني ان الحفاوة  الكبيرة التي استقبل بها ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان الشيخ سلطان البركاني واعضاء مجلس النواب اشارة قوية ان عهد الرئيس هادي والجنرال الأحمر قد ولى والى غير رجعة خاصة بعد اربع سنوات عجاف لم يتمكن هادي ونائبه من السيطرة حتى على المناطق المحررة .

واشار علي محسن صالح البندفي في منشوره على موقع التواصل الاجتماعي " ولي العهد السعودي رجل قوي وشاب ذكي يكره الفاسدين ويحاربهم بضراوة ، وقد اثبتت التقارير المحلية والدولية ان هادي والجنرال الاحمر فاسدان من الظرازالرفيع كونهما تلميذين للرئيس السابق صالح ، ان انهما لم يلتفتا الى اي مصلحة للشعب اليمني وكل ما عملوه هو التعيينات التي كشفت انهما لا يفكران لا باليمن ولا بمصلحتها. 

واضاف " ان الامير محمد ادرك تماما ان سلطان البركاني هو رجل المرحلة القادمة لذلك كان الترحيب به كبيرا وسعى لارضائه هو واعضاء مجلس النواب لرفع شعبيته في اوساط اليمنيين في الداخل والخارج من خلال الكلمة الطيبةا لتي رد بها على طلب البركاني بشأن اعفاء المغتربين اليمنيين من الرسوم والسعودة وهو الامر الذي فشل فيه هادي والاحمر واثار نقمة كل اليمنيين عليهما.

وكان برلماني يمني قد كشف عما دار في لقاء البرلمانيين اليمنيين مع ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان حول الأوضاع في اليمن وخاصة قضية المغتربين اليمنيين في المملكة.
 
وقال النائب محمد الحزمي بمنشور في صفحته على فيسبوك  "تمحور لقاء مجلس النواب اليوم بولي العهد السعودي حول الاوضاع اليمنية وخاصة قضية المغتربين حيث تضمنت كلمة رئيس المجلس مناشدة بإسم كل مواطن يمني لخادم الحرمين الشريفين باستثناء اليمنيين من الاجراءات الاخيرة الخاصة بالعمالة الأجنبية".
 
وأضاف الحزمي " في نهاية الكلمة تم تسليم رسالة باسم مجلس النواب لولي العهد ومن خلاله للملك سلمان بهذا الخصوص".
 
وأشار البرلماني الحزمي الى ان ولي العهد السعودي القى كلمة  قال فيها :سنعمل على ما يرضيكم ويسركم. 
 
وتأثر المغتربون اليمنيون في المملكة نتيجة قرارات ب "سعودة"المهن واستهدفت مهنا مختلفة وقطاعات كثيرة، حيث ناشد المغتربون اليمنيون استثناءهم نظرا للوضع الحالي في البلد الذي يشهد حربا تقوده الرياض ضد الحوثيين. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا