أخبار العالم / اليمن السعيد

تصريح للواء جواس يتحدث عن مفاجأة كبيرة خلال العشرة الايام القادمة.. وهذا ماتعهد به

أكد قائد محور العند اللواء ثابت جواس، عدم صحة ادعاءات الحوثيين باقترابهم من قاعدة العند الجوية، وقال «إن الميليشيات الحوثية تكذب وتصدق كذبها»، مضيفا «نتمنى أن تقترب من قاعدة العند لكي نضع فاصلا بين الحق والباطل».

 
 

 

 
ونقلت صحيفة الوطن السعودية يوم امس الاثنين عن اللواء ثابت جواس الذي يوصف بـ»مرعب الحوثيين» قولة أن الحوثيين يزعمون هذه الأيام عبر منابرهم الإعلامية سيطرتهم على مواقع للشرعية وهذا الكلام عار من الصحة، مبينا أن قوات الشرعية تتقدم على الأرض وتقترب حاليا من منطقة الماوية باتجاه محافظة تعز، وقريبا سيتم إعلان تحرير كافة المواقع في تلك المنطقة، إضافة إلى دخولها منطقة لزالق في الضالع وسيطرتها على مواقع جديدة هناك.

 
 

 
وبين اللواء ثابت جواس، أنه مازال على عهده الذي قطعه على نفسه بأن نهاية عبدالملك الحوثي ستكون على يده، مثلما سبقه أخوه حسين الحوثي في جرف سلمان، وقال «سوف أوفي بوعدي لأن قتله سواء مني أو من غيري يعتبر وسام شرف وتطهيرا لليمن وأهلها، من هذا الفاسد المجرم والإرهابي، مضيفا «أنه رغم تغير الأمور واختلاف الأوضاع، ووجود حراسات وحماية ومواقع اختفاء ولكن كل ذلك لن يدوم طويلا، فقد كان حسين الحوثي جبانا ويمارس نفس الأسلوب حتى وقع ذليلا».

 

 
جبن القيادات

 
وشدد اللواء جواس على أن أجبن رجل واجهه في حياته هو حسين بدر الدين الحوثي شقيق عبدالملك الحوثي، وقال «عندما تواجهنا وجها لوجه في جرف سلمان بأحد الكهوف في صعدة، فر داخل الكهف بسرعة، لقد كان في درجة ذل لا يمكن وصفها، لم أشاهد جبانا مثله». وأضاف جواس لقد دخلنا في 6 حروب من العام 2004 وحتى العام 2011، وأعرف جيدا أسلوب القيادات الحوثية العليا في التخفي والخوف الشديد الذي ينتابهم، مبينا أن عبدالملك الحوثي يسير على نفس خطوات والده بدر الدين وشقيقه حسين في الاختفاء داخل الكهوف، خوفا من المواجهة، مضيفا «الحوثيون جبناء لدرجة لا يمكن وصفها ولم أشاهد بحياتي أجبن منهم».

 
مرعب الحوثيين

 
وحول لقب «مرعب الحوثيين»، قال اللواء جواس، إنه لا يعني له شيئا، ولا يعلم من أطلق عليه هذا اللقب، ولكن المهم أن تتطهر اليمن من أذناب إيران وعملائها في اليمن سواء عن طريق مرعب الحوثيين أو غيره»، مبينا أن الحوثيين يعيشون حالة رعب مستديمة، تجعلهم لا يخرجون لموقع أو مكان مجتمعين حيث يتفرقون ويتحركون بسرية تامة. وعن مواصلة الحوثيين تهديدهم ومحاولاتهم لتصفيته بعد قتله لزعيمهم السابق حسين الحوثي، أكد اللواء جواس أنه لا ينظر لتهديداتهم ولم يشعر في أي لحظة بالخوف منهم، وقال «الموت والحياة بيد الله سبحانه وتعالى، المهم أن يكون الشخص واثقا بربه ويعمل في الطريق الصحيح». وأضاف اللواء جواس، أن المجرمين يبحثون عن الثأر للمفسد المجرم حسين الحوثي، وتجاهلوا وتناسوا ثأر الشعب اليمني تجاههم حيث قتلوا النساء والأطفال والرجال وشردوا الأسر، ومن ثم فعليهم أن يعلموا أن هناك أكثر من 30 مليون «جواس» في اليمن سيواجههم ويواجهونه.

 
الأسلحة الإيرانية

 
وأكد اللواء جواس أن أسلحة وزارة الدفاع اليمنية والحرس الجمهوري معروفة ومحدودة ومن ثم فإن الأسلحة التي بأيدي الحوثيين حاليا جميعها أسلحة إيرانية، تم تهريبها خلال فترات متفاوتة عبر مواقع وممرات وطرق يعرفها الحوثيون.

 
وقال إن «هناك خيانات في بعض المناطق الشمالية والحوثيون يستندون إلى بعض المشايخ والوجهاء للانضمام إلى صفوفهم تارة بالترغيب وأخرى بالترهيب، غير أن هذه الخيانات لن تطول لأن الجميع يسعى لتحرير اليمن من هذه العصابات الإيرانية الإجرامية، وأنه خلال العشرة أيام القادمة ستكون هناك مفاجأة كبيرة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا