أخبار العالم / الفجر

زينة "عم شكشك وبوجي وطمطم" تستعيد مكانتها بأسواق البحيرة في رمضان (فيديو وصور)

أعادت هاجر مهنا، أحد صانعات زينة رمضان بمحافظة البحيرة، صور "عم شكشك وبكار وبوجي وطمطم" التي تربي عليها أجيال قبل أن تتوقف إذاعتها في شهر رمضان الكريم، لأذهان آلاف المواطنين بمدينة دمنهور.

وقامت "مهنا" بصناعة زينة رمضان عن طريق استخدام القماش لعمل الخداديات والخيامية والزينة علي أشكال مختلفة، لتعيد الذكريات الجميلة لأذهان أطفالنا الذين لم يعاصروا تلك الشخصيات.

وأكدت هاجر مهنا لـ"الفجر": "بدأت تنمية هوايتي بتنفيذ أفكار جديدة تعلمتها عبر الانترنت مثل الفوانيس الخرز والخداديات، وبدأت أشتري الخامات من سوق المنشية بالإسكندرية ووجدت تفاوت كبير في الأسعار سواء المصري أو المستورد حتى بدأت أختار أعلي جودة بأقل سعر ممكن، وبمناسبة حلول شهر رمضان بدأت أصمم زينة رمضان وأشغال مطرزة وفوانيس مضيئة من الخرز والخشب وخياميه وأقوم بيعها بأسعار اقتصادية وساعدني علي ذلك أسرتي وأصدقائي حتى بدأت أعرض أعمالي بنادي القوات المسلحة بمدينة دمنهور.

يذكر أن "بوجي وطمطم" هو مسلسل عرائس مصري من تأليف وإخراج الراحل محمود رحمي، المولود في ٣ يوليو ١٩٣٩، ورحل في ٢٣ يوليو ٢٠٠١، خريج كلية الفنون الجميلة بتقدير امتياز.

تم إنتاج مسلسل "بوجي وطمطم" عام 1983، وكان له 18 جزءًا، وله تأثير كبير في ثقافة الطفل المصري والعربي، وأدى شخصية "بوجي" الفنان يونس شلبي، وكانت شخصية طيبة لكنه كان متسرعا، و"طمطم" صديقة بوجي، أدتها الفنانة هالة فاخر، وكانت رمزا للكمال الأخلاقي والانفعالي فى المسلسل، وأدى باقي الشخصيات "طنط شفيقة" الفنانة إنعام سالوسة، و"عم شكشك" الفنان رأفت فهيم، و"زيكو" الفنان سيد عزمي، و"زيكا" الفنان ماهر سليم، و"طماطم" الفنانة تغريد العصفوري، ووالد "شكشك" الفنان رضا الجمال.

ويحمل المسلسل رسالة نبيلة وهى غرس السلوكيات الطيبة لدى الأطفال والبعد عن الأشياء القبيحة، وزرع الروح الصافية المتسامحة بين الجميع في المجتمع والتعامل مع الكل كإخوة، وتقوية ثقافة المودة والمحبة في الشارعين المصري والعربي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا