أخبار العالم / صحيفة سبق اﻹلكترونية

حوار ولي العهد وقائد "النفاثة".. أيقونة أشعلت حماس السعوديين "شعر وتغريد"

فيما استعان "عبدالرحمن بن مساعد" بعبارات الأمير بأبياته ساد الأمل وعم النجاح

تداول مغردون، الحوار الذي دار بين سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وبين قائد أول طائرة تدريب نفاثة من طراز "هوك"، يتم تجميعها وتصنيع عدد من أجزائها محليًّا بأيادي أبناء الوطن.

وأشار المغردون إلى أن الحوار يبعث على الأمل والتفاؤل، في أن تصبح المملكة العربية السعودية، أحد البلدان المتطورة علميًّا وتقنيًّا على مستوى العالم، بالدخول في عالم صناعة الطيران؛ معتمدة على كفاءات وطنية.

وكان سمو ولي العهد قد دشن أمس، طائرة "هوك" في قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالقطاع الشرقي، واطلع على مراحل تجميع وتصنيع الأجزاء الرئيسية لها، من قِبَل الشباب السعودي، والاختبارات التي تتم على الطائرة بعد التجميع، واختبار قبول الطائرة بعد الطيران، إضافة إلى شرح عن مبادرات البرنامج السعودي البريطاني في نقل وتوطين التقنية. ثم قام سموه بسحب مجسم لمقود الطائرة، وأزاح الستار عن الطائرة، كما قام سموه بالتوقيع على مقدمة الطائرة، قبل أن يتوجه إلى منصة عرض إقلاع الطائرة.

وقبيل الإقلاع، دار حوار بين ولي العهد، وقائد الطائرة، الذي استأذن سموه في الإقلاع قائلًا: "بعزيمة أبناء الشعب السعودي وهمتهم الشامخة كجبل طويق، أستأذن سموكم الإقلاع بأول طائرة تم تجميعها محليًّا؛ لتبدأ طلائع تحقيق رؤية مملكتنا الحبيبة 2030"، ورد عليه سمو ولي العهد بعبارته: "بسم الله وعلى بركة الله، حلّق فوق أغلى أرض".

وحَظِيَ رد سمو ولي العهد، على الطيار السعودي، بتعليقات كثيرة من مغردين، رأوا أن عبارة سموه، على قِصَرها، أبلغ وصف لمستقبل المملكة العربية السعودية، ورغبة شعبها في الوصول إلى القمة، من خلال العلوم والمعارف، والدخول في مجالات وصناعات؛ لطالما كانت حكرًا على دول العالم الأول.

واستعان الأمير عبدالرحمن بن مساعد، بعبارة سمو ولي العهد، داخل أبيات شعر، قرضها، وقال في حسابه على "تويتر":

حلق فوق أغلى أرض

مفاداها لزام وفرض

بلادك قبلة الدنيا

ما هي خط طول وعرض

وقالت مغردة أطلقت على نفسها "ماجدا" أبيات شعر، تمتدح فيها سمو ولي العهد، قالت فيها:

لسوف يأتي زمان أنت سيده

فاضرب بسيفك عدلًا أيها الرجل

ها قد فعلت الذي قد قلته سلفًا

وكم من الناس قد قالوا وما فعلوا

واسترجع مغردٌ مقولة لسمو ولي العهد، قال فيها: "لا شيء سيوقفني عن فعل ما أراه نافعًا لبلدي وشعبي، ولا يهمني كيف ينظر العالم إليّ بقدر ما يهمني ما يصب في مصلحة البلاد والشعب السعودي. وأي أمر يخدم الشعب السعودي والسعودية كدولة سأفعله بكل قوة".

وقال المغرد عبدالرحمن الجهني: "الله لك الحمد ولك الفضل والمنة، من عز ومن نجاح إلى نجاح وبإذن الله وقوته".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا