الارشيف / أخبار العالم / الأهرام

الإرهابي خطط لجريمته في تركيا ولن يعدم.. أحمد موسي يكشف مفاجآت عن مذبحة نيوزيلندا | فيديو

قدم الإعلامي أحمد موسى، التعازي في استشهاد 51 مسلمًا بالحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدين، أمس، في نيوزيلندا.

ADTECH;loc=300


وأضاف موسى خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، قائلًا: «إرهابي أسترالي فتح عليهم النار وهم في بيت من بيوت الله، وللأسف لا يوجد حكم إعدام في نيوزيلندا، يعني مجرم إرهابي قتل 51 شهيدًا، وأصاب 40 آخرين، ويفضل عايش»، متابعًا: «دول اللي بيصدعونا بالحقوق والحريات».

وأشار موسى إلى أن الإرهابي اختار تنفيذ جريمته على أرض نيوزيلندا لأنها دولة ألغت عقوبة الإعدام منذ 2007، متابعًا: «الإرهابي بدأ التخطيط لجريمته منذ أن كان في تركيا، فهل لعناصر اليمين المتطرف في تركيا يد في وقوع الحادث؟».

ولفت الإعلامي أحمد موسى، إلى أن منفذ جريمة الهجوم على مسجدي نيوزيلندا، زار تركيا مرتين، والتقى عددًا من الأشخاص هناك، وقد اعترف الإرهابي بذلك في رسالة مكتوبة على 73 صفحة.

وتابع: «الإرهابي برانتون تاران زار تركيا مرتين، وخطط لارتكاب جريمته في تركيا»، متابعًا: «زيارته الأولى لتركيا كانت في 17 مارس 2016، وغادر يوم 20 مارس، ولما حس الأتراك إن اسمهم ظهر في الحادث، قرروا ينشروا صورته في تركيا».

وأوضح موسى أن رئيسة وزراء نيوزيلندا حينما قالت في المؤتمر الصحفي إن الإرهابي زار عدة دول، لم تفصح عن أسماء تلك الدول، متابعًا: «فوجئنا إن تركيا أعلنت وجود الإرهابي بها في 2016»، مردفًا: «الإرهابي زار تركيا للمرة الثانية يوم 13 سبتمبر 2016، وغادرها يوم 25 أكتوبر، ومن هنا بدأ هذا الإرهابي يخطط لجريمته»، لافتًا إلى أن الإرهابي ذكر دور تركيا في رسالته من 73 صفحة.

 

أحمد موسي يكشف مفاجآت عن مذبحة نيوزيلندا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا