الارشيف / أخبار العالم / الفجر

"البرلمان × 24 ساعة".. التعاقد على 1300 عربة و100 جرار جدد.. والوفد يتبرع بـ100 ألف لأسر ضحايا محطة مصر

نشرت بوابة الفجر الإلكترونية، على مدار الساعات الماضية، عددًا من الأخبار البرلمانية والأحداث الهامة التي تخص مجلس النواب، نعرض أهمها في نشرة "أخبار البرلمان × 24 ساعة"، ومنها:

- رئيس "نقل النواب": تم التعاقد على 1300 عربة و100 جرار جدد
قال النائب هشام عبدالواحد، رئيس لجنة النقل بمجلس النواب، إن اللجنة في حالة انعقاد دائم بعد حادث قطار محطة مصر، لحين التغلب على كافة المشكلات التي تواجه هيئة السكك الحديدية.


وأضاف عبدالواحد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر هيئة سكك حديد مصر اليوم الخميس، على هامش تفقد وفد برلمانى لموقع الحادث، أنه رغم الفاجعة الكبيرة والنقاط السوداء التي ظهرت في الحريق، إلا أن هناك نقطة بيضاء ظهرت خلال الحادثة، وتتمثل في تعامل الدولة باحترافية مع الحادث وتوجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بسرعة معاقبة المقصرين، فضلا عن سرعة الشعور بالمسئولية السياسية للوزير وتقديم استقالته، وكذلك القرار الجريء بقبول رئيس الوزراء الاستقالة.


كما أكد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أن تطوير السكك الحديدية بدأ من خلال بنية تشريعية قوية تتيح السلامة والأمان لركاب القطارات من خلال شراكة أوروبية عربية، حيث تم التعاقد على 1300 عربة و100 جرار جدد وصيانة 81 جرارا.


وأضاف أن زيارة اللجنة لموقع حادث محطة مصر واجتماعها مع رئيس هيئة السكك الحديدية، يهدف لتدارس بعض الأمور عن قرب وعلى الطبيعة، قائلا: "طلبنا خلال الاجتماع كافة المستندات والوثائق ولوائح العاملين"، مؤكدا أن ما يقع من حوادث في السكك الحديدية نتيجة إهمال شديد وتراكمات منذ 70سنة.

ومأشار إلى أن هيئة السكك الحديدية تحتاج لإعادة هيكلة شاملة وبالأخص الفكرية والتدريبية للموظفين والعاملين بها، مُطالبًا بضرورة سن لائحة جزاءات جديدة صارمة، مؤكدا أن مصر بحاجة إلى رجال أقوياء قادرين على العمل بجد وتحمل المسؤولية.


وأكد عبدالواحد، أن قطاع السكك الحديدية لا يحتاج إلى موظفين، وإنما إلى مسئولين بفكر يتواكب مع فكر الدولة، وقال: "من لا يستطيع تحمل المسئولية فليس له مكان هنا".


وتابع: "نعالج قصورا تراكمَ منذ سبعين عاما، ونحتاح إلى وقت لعلاجه، وبالفعل بدأنا إجراءات بالاتفاق مع رئيس الهيئة، واتخاذ سبل من شأنها تقليل ومنع حدوث مثل هذه الحوادث مستقبلا"، مُوضحًا أن التطوير بدأ منذ سنوات في قطاع النقل والسكك الحديدية بفكر جديد وخطط قصيرة الأجل، تؤدى في النهاية لرؤية مصر 2030.

- البرلمان يكشر عن أنيابة بالاستجواب الثاني ضد وزير النقل المُستقيل
تقدم النائب عبد الحميد كمال، عضو مجلس النواب، بثاني استجواب ضد حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، وذلك عقب وقوع حادثة محطة مصر، والتي أسفرت عن عدد من الضحايا.


وتناول الاستجواب العديد من الاتهامات الخطيرة التي دعمت بالعديد من التقارير الرقابية الحكومية، والتي تكشف عن حجم الفساد وإهدار المال، وخداع الوزير المستقيل الدكتور هشام عرفات للشعب المصري ولمجلس النواب حول خسائر مترو الأنفاق بخلاف الحقيقة.


وطالب كمال في استجوابه بتحديد موعد عاجل لمناقشة استجوابه، والذي يقع في 25 صفحة و10 مستندات، تتضمن أوجهًا ما وصفه بالفساد المزمن في هيئة السكك الحديد منذ سنوات طويلة، وترصد حجم المخالفات المالية الضخمة، وقال إنها تزيد عن 23 مليار جنيه، فضلا عن إهدار أموال من القروض والمنح دون تطوير حقيقى.


وأرفق النائب العديد من التقارير المهمة والتي تضع الوزير المستقيل في دائرة الاتهام، ومنها تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات والمعنونة "سري جدا" عن الحساب الختامي "الهيئة القومية للأنفاق"، وملاحظات الجهاز المركزي عن الهيئات العامة الخدمية نوفمبر 2015 – 2016، وتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات "سري جدا" عن خسائر ختام الموازنة الجارية للسكة الحديد بعدم تضمين ما يزيد عن 23 مليار جنيه قيمة أصول خطي مترو الأنفاق الأول والثاني.

- "الوفد" يتبنى إنشاء صندوق تكافل لمواجهة الأزمات الطارئة.. ويتبرع بمائة ألف جنيه
أعلن المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، عن تبني الحزب إنشاء صندوق للتكافل لمواجهة الأزمات الطارئة التي يمر بها الوطن، حتى لا تتحمل الدولة بمفردها الأعباء انطلاقًا من المسئولية المجتمعية التي ينبغي على الجميع، مؤسسات، وهيئات، وأفرادًا، تحملها تجاه هذه المصائب والشدائد التي تحدث، فالوطن ملك للجميع، ويجب أن يؤدي أبناؤه دورهم تجاهه، كل في موقعه وفقًا لنظرية "المشاركة في الأعباء" التي نادى بها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وترسيخًا لمبدأ التكافل الاجتماعي بين الناس.


وناشد "أبوشقة" جميع المؤسسات مساندة الدولة في تحمل هذه المسئولية، وتضامنا مع أبناء الوطن الملكومين وقت المحن والشدائد. 


وانطلاقًا من الشعور بالمسئولية والدعوة التي أطلقها حزب الوفد تبرع حزب الوفد بمبلغ 100 ألف جنيه لأسر ضحايا قطار محطة مصر، تضامنًا مع أسر الضحايا في مصابهم الأليم.


وأهاب المستشار بهاء الدين أبو شقة بالمواطنين أن يسبقوا الدولة في تقديم يد العون والمساعدة لهذه الأسر، مؤكدًا أن أصالة المصريين دائما تظهر في وقت الشدائد والمصائب.


وأوضح "أبو شقة" أن الحكومة تحركت علي الفور وقت وقوع الحادث، إضافة إلي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهاته إلى الحكومة بالانتقال إلي موقع الحادث، وأنه لا تستر على فساد أو إهمال.

ودعا رئيس الحزب المصريين إلى الالتفاف حوب الدولة لمجابهة الفساد، مشيرًا إلي أن أرواح المصريين لا تقدر بثمن.


وأعرب "المستشار بهاء الدين أبو شقة عن خالص تعازيه لأسر الضحايا في الحادث، سائلًا الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن الله علي المصابين بالشفاء العاجل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا