أخبار العالم / اليمن السعيد

عــــــاجل: شركة النفط تصدم المواطنيين وتسعد لاعلان سعر الدبة البترول بهذا السعر الجديد

تستعد شركة النفط اليمنية فرع عدن لإعلا جرعة جديدة وزيادة سعرية في اسعار المشتقات النفطية رغم استقرار سعر صرف الريال امام العملات الاجنبية.

وتسببت اعمال الفساد في شركة النفط وتحكم تاجر واحد باستيراد المشتقات الى التلاعب باسعار المشتقات وتكبيد المواطنين معاناة مضافة الى جانب معاناته من اثار الحرب وانهيار الاقتصاد. وتشهد عدن منذ مساء امس انعدام تام للمشتقات النفطية نتيدجة استعدادت شركة النفط لإعلان زيادة سعرية دون اي أسس او مبررات تذكر.

وفي تصريح حصري لــ”اذاعة هنا عدن ”  قال مصدر مسؤول في شركة النفط أن الشركة في أنتظار قرار حسم الحكومة والبنك اليمني المركزي لقيمة سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الاجنبية لتحديد تسعيرة مادة البترول المخصص لمحطات وقود السيارات . وأضاف المصدر أن القرار الذي ستتخذه الحكومة والبنك هو من سيحدد ما أذا كان سيرتفع سعر الوقود أو سيبقى السعر على ماهو عليه مشيرا أنه في حال قام النبك برفع سعر الصرف سيرتفع سعر العشرين لتر من مادة البترول مابين 400 – 500ريال لتصبح قيمة العشرين التر مابين 8000 و10000.

وأشار المصدر الى أن القرار قد يصدر مساء اليوم أو مساء يوم الجمعة أو السبت مضيفا أن خزانات الشركة في ميناء مصافي عدن تحتوي على كميات كبيرة من المشتقات النفطية الخاصة بمحطات الوقود . وطالب المصدر الموطنين عدم القلق من حصول أزمة في تموين المحطات بالوقود منوها أن التأخير ماهو الا مسألة وقت حيث سيتم اتخاذ القرار بالقريب العاجل وان التموين سيتم شكل مباشر وسريع . شارك هذا الموضوع:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا