أخبار العالم / اليمن السعيد

معارك حجور تخرج الشيخ السلفي ” يحيى الحجوري ” بتصريح جديد للقبائل اليمنية

طالب الشيخ “يحيى الحجوري ” جميع قبائل اليمن عامة وقبائل حجة خاصةً إلى الوقوف مع قبائل حجور ضد هجمات واعتداءات المليشيا الحوثية الإرهابية، وتأتي دعوة الحجوي بعد أسبوعين تقريبا من دعوته الأولى التي شدد فيها على أهمية توحيد القبائل في مواجهة العناصر الانقلابية. 

وفي تسجيل صوتي أوضح ” الحجوري ” الذي كان قائماً على دار الحديث في دماج ” أن نصرة قبائل حجور والوقوف معهم هو نصر للأبرياء والآمنين في ديارهم وهو كسرٌ للعدو الذي بغى وتجبر وعاث في الأرض الفساد والخراب ويسعى لاستعباد الناس وإذلالهم وتهجيرهم من منازلهم. 

لافتاً الى إن هذه المليشيا الحوثية مسيرة شيطانية تسعى للإفساد في الأرض وقتل وإذلال الناس وتهجيرهم من منازلهم وتفجيرها كما فعلت هذه المليشيا من قبل مع معارضيها، .

مؤكدًعلى ضرورة مواجهتها بكل ما أمكن من رجال وسلاح وإمكانيات. وشدد الشيخ الحجوري على ضرورة اجتماع كلمة القبائل ودعمها بالرجال والسلاح والصمود في وجه المليشيا الإرهابية الحوثية، وعدم التخاذل في مواجهتها، .

مستطرداً بالقول أن النصر حليفهم. وحث الشيخ الحجوري القبائل المحاذية لحجور للوقوف ضد محاولات المليشيا الحوثية التمركز في مناطقهم حتى لا تستهدف الأبرياء والمواطنين، وذلك بمنعها ومواجهتها بالرجال والسلاح وكل ما أمكن والوقوف مع إخوانهم في حجور. 

موضحاً أن المليشيا الحوثية هي من افتعلت هذه الحرب وأن على جميع القبائل مواجتها، وعدم الخضوع لهم أو القبول بأي صلح أو مفاوضات لان هذه المليشيا ناقضة للعهود والاتفاقيات، وتستخدم لجان الوساطة كطريقة لاقتحام المناطق حين تستعصي عليهم . 

ويعتبر هذا أول تصريح للشيخ الحجوري حول الحرب الأخيرة في اليمن منذ خروجه من صنعاء نهاية 2014 عقب خروجه من دماج مع ألاف الأسر إلى صنعاء حيث بقي هناك عدة أشهر قبل أن يغادرها ليستقر بمكة المكرمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا