أخبار العالم / صحيفة سبق اﻹلكترونية

تعليم الأفلاج يطلق حملة "طفلي مقيد"

لكشف مخاطر الأجهزة الإلكترونية

أطلقت إدارة التعليم في محافظة الأفلاج، ممثلة بقسم رياض الأطفال، اليوم الثلاثاء، بقاعة الجوهرة، حملة "طفلي مقيد"؛ لحماية الأطفال من مخاطر الأجهزة الإلكترونية وأثرها على المستوى الصحي والنفسي.

وشملت فقرات الحملة التي حضرها المساعد للشؤون التعليمية "بنات" رفعة عبيد الردعان، ورئيسات الأقسام والمشرفات التربويات، وقائدات الروضات، وكادر طبي من مجمع القارة الطبي؛ توضيح تأثير الأجهزة للتحول من رياض أطفال إلى تربية خاصة ومفتاح للأمراض الجسدية.

وقدمت رئيسة قسم رياض الأطفال بتعليم الأفلاج، شيخة مسفر الفهيد، شرحًا مفصلاً عن تأثير الأجهزة الذكية على الأطفال، أكدت خلاله أنه انطلاقًا من حرص القسم على سلامة صغارنا وإنقاذهم من خطر هذه الأجهزة الإلكترونية التي انتشرت بشكل كبير بين فئات المجتمع وأثرت على المستوى الصحي والنفسي للأطفال بوجه الخصوص، أطلق القسم حملة تحت مسمى "طفلي مقيّد"، لنشر ثقافة التعامل مع التكنولوجيا بشكل أفضل.

وأهابت بتضافر جهود الجميع والعامل والعمل على تفعيل الحملة؛ لإيصال رسالة تربوية لكل بيت عن خطورة الإفراط والتهاون في استمرار بقاء الأجهزة الذكية والألعاب الإلكترونية بين أيدي الطلاب لساعات طولية، لما يحدثه من مخاطر كبيرة على الطفل على مستواه الدراسي والصحي والنفسي، مثمنًا في الوقت نفسه لمساعد مدير التعليم لشؤون تعليم البنات، على تحفيزها ودعمها لإطلاق هذه الحملة.

بدورها، أكدت مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية "بنات"، أن هذه الحملة تهدف إلى توعية المجتمع وأولياء الأمور بخطورة إفراد استخدام الأطفال خاصة للأجهزة الذكية والألعاب الإلكترونية.

وأشارت إلى أن الأسرة هي القدوة في استخدام هذه الأجهزة، لأن كثرة استخدامها تؤثر على التحصيل الدراسي الذي تسعى وزارة التعليم في رفعه وتطويره لكي نحصل على الأداء المشرف للوطن.

وتابعت: "من منطلق خطورة الإفراط في استخدام هذه الأجهزة نطلق تدشين هذه الحملة التوعوية "طفلي مقيد" لكشف مخاطر هذه الأجهزة، مشيدة في الوقت نفسه بقيام قسم رياض الأطفال بإطلاق هذه الحملة وشاكرة لمدير التعليم دوره في المتابعة لإنجاح الحملة والعمل على تحقيق أهدافها.

كما تضمنت فقرات تدشين الحملة لقاءً مباشرًا وطرحًا للأسئلة مع استشاري الأطفال في مدينة الملك سعود، الدكتورة وئام الأمين.

واختتمت مراسم تدشين إطلاق الحملة بتقديم شهادات الشكر لكل من شارك وساهم في تدشينها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا