أخبار العالم / بوابة الشروق

«التعليم العالي» و«بحوث البترول» يطلقان المؤتمر الدولى الثانى والعشرين

عقد الدكتور ياسر مصطفى مدير معهد بحوث البترول، مؤتمر صحفي لإعلان انطلاق المؤتمر الدولى الثانى والعشرين عن البترول والثروة المعدنية المقرر انطلاقه خلال الفترة من 26 حتى 28 فبراير الجارى بقاعة الاوركيد بدار الدفاع الجوى، تحت رعاية وزارات البترول والثروة المعدنية والتعليم العالى والبحث العلمى وأكاديمية البحث العلمى.

وقال "مصطفى" خلال فعاليات المؤتمر الصحفى الذى أقيم بمقر المعهد، إن المؤتمر يعقد دورته الثانية والعشرين على التوالى، مؤكدا أنه يعتبر المؤتمر الوحيد الذى عقد أثناء اندلاع ثورة 25 يناير.

وأضاف أن الدورة الحالية ستشهد مشاركة واسعة من مختلف العاملين بقطاع البترول والبحث العلمى من مختلف الهيئات والشركات، مشيرا إلى أنه للمرة الأولى يشهد المعهد مشاركة أفريقية من خلال دولة تشاد، بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 168 بحث يمثلون دول عدة هى ألمانيا، كندا، ليبيا، كوريا وغيرها.

ووجه الشكر لوزيرى البترول والثروة المعدنية والتعليم العالى والبحث العلمى، مؤكدا أنه للمرة الأولى يقام المعرض والمؤتمر خارج أسوار المعهد، مشيرا إلى أن المؤتمر يعقد دائما داخل المعهد نظرا للأهمية الكبيرة له.

وأضاف، أنه يتقدم بخالص التهانى لوزارة البترول لنجاحها فى انعقاد الدورة الثالثة لمؤتمر ومعرض إيجيبس 2019، معتبرا أن الهدف من الدورة الثانية والعشرين للمؤتمر يأتى للتواكب مع خطة مصر 2030 الهادفة لتحقيق طفرة كبيرة فى التعليم والأبحاث العلمية.

وأضاف أن المؤتمر وسيلة وفرصة التنافس بين الباحثين المختلفين لزيادة التنافس، مؤكدا أن المؤتمر يعبر عن رؤية وزارة البحث العلمى من حيث تطبيق استراتيجية وزارة البترول، لافتًا إلى أن وزارتى البترول والبحث العلمى يكملان بعضهم بعضا من خلال التعاون مع الجهات البحثية.

وقال إنه سيتم تفعيل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى تحت شعار "معًا أفريقيا" من خلال تدريب مجموعات من تشاد بلغ عددهم 90 فرد، ثم يعقبها اتصالات مع وزارة الخارجية لإبرام تعاون بين معهدى بحوث مصر وتشاد، وهناك تعاون وثيق لتفعيل ذلك من خلال القنوات الشرعية، وهناك اتفاقية تعاون مع جمهوية السودان والدول الإفريقية الشقيقة.

وأضاف مدير معهد بحوث البترول، أن معهد بحوث البترول يتعاون مع غالبية شركات البترول من خلال تقديم التحاليل الكيميائية والاستشارات الكيميائية وتغليف أنابيب البترول من خلال المراكز الخدمية الموجودة فى المعهد، مشيرًا إلى أنه يتم التعامل مع أكثر من 150 عميل من مختلف الوزارات والهيئات، مشيرا إلى أن هناك حضور مكثف من الجامعات الخاصة والحكومية لحل المشكلات الموجودة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا