أخبار العالم / بوابة الشروق

المحكمة العليا الفلبينية تقضى بدستورية تمديد الأحكام العرفية في جنوب البلاد لثالث مرة

أيدت المحكمة العليا الفلبينية، اليوم الثلاثاء، دستورية تمديد العمل بالأحكام العرفية لثالث مرة في جنوب البلاد المضطرب حتى نهاية هذا العام.

وصوتت المحكمة بواقع 9 أصوات مقابل رفض أربعة لصالح رفض أربع دعاوى قدمتها مجموعات من النواب والمحامين الحقوقيين وسكان مدينة مينداناو بجنوب البلاد، تشكك في شرعية تمديد الأحكام العرفية حتى 31 ديسمبر المقبل.

وكان مجلسا الشيوخ والنواب قد صوتا في ديسمبر الماضي لصالح تمديد الأحكام العرفية في مينداناو، في محاولة لمنع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية"داعش" من إعادة تنظيم صفوفهم وتصعيد التوترات في المنطقة التي تعاني من الصراعات.

وكان الرئيس رودريجو دوتيرتي قد أعلن فرض الأحكام العرفية لمدة 60 يوما في مينداناو في 23 مايو 2017. وأقر البرلمان بتمديد الإعلان حتى 31 ديسمبر 2017 بناء على طلب دوتيرتي من أجل منح القوات مزيدا من الوقت لهزيمة المسلحين.

وفي نهاية التمديد الأول، سعى دويرتي مجددا لتمديد الأحكام العرفية مرة ثانية، ووافق البرلمان على التمديد حتى نهاية هذا العام.

وكانت واقعة حصار مراوي قد خلفت دمارا في البلدة وأدت لنزوح أكثر من مليون شخص. وعلى مدار العام الماضي، استمر نزوح نحو 70 ألف مواطن، كما ما زالت أعمال إعادة ترميم المنطقة التجارية الرئيسية بالمدينة مستمرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا