طارق فهمي: مصر هي التي رفضت «صفقة القرن».. وموقفها كان مباشرا

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن العالم العربي شغل نفسه بمناقشة «صفقة القرن»، والمتعلق بالقضية الفلسطينية، لعدة أشهر، دون أن يكون هناك نص واضح لها، مشيرًا إلى أن ما تسرب بشأنها كان عبارة عن مسودات وأفكار لها. 

وأضاف «فهمي»، خلال لقائه مع برنامج «ما وراء الحدث»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأحد، أن الجانب العربي، والأطراف المعنية، رفضت هذه الصفقة، وهو ما جعل الولايات المتحدة الأمريكية نحو طريق آخر، متابعًا: «مصر هي التي رفضت صفقة القرن، وكان موقفنا مباشرًا، وقيل للمبعوثين الأمريكيين في القاهرة إن مصر لن تغير موقفها». 

وأوضح أنه في هذا الإطار، أعيد تكرار الموقف المصري المتعلق بمسألة حل الدولتين، واعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وهو مرتبط بالمواقف الأخرى، ومنها الموقف الأردني بشأن رفضه لفكرة الوطن البديل للفلسطينيين. 

واستطرد أنه بصورة عامة، كانت للأطراف العربية الأخرى تحفظات على صفقة القرن، من وجهة نظرها، فما تهتم به الدول الخليجية، لم يكن يهم الدول المغاربية، متابعًا: «كل طرف كان له رأيه، والمبعوثين ذهبوا إلى دول بعينها، مثل قطر والسعودية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق