أخبار العالم / المصرى اليوم

«سيرة حب» يتناول حياة بليغ حمدى وإبداعاته لنجوم الزمن الجميل

لاقتراحات اماكن الخروج

انطلقت أمس أول عروض الأوبريت المسرحى الغنائى الاستعراضى «سيرة حب» للمخرج د. عادل عبده، رئيس البيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية، على خشبة مسرح البالون بالعجوزة، العمل يأتى تكليفا من د. إيناس عبدالدايم، وزير الثقافة، تكريما للموسيقار الراحل بليغ حمدى الذى يتناول الأوبريت جزءا من مسيرته الفنية والشخصية، كما يتناول قصة اتهامه بقتل المطربة المغربية سميرة مليان والظروف السيئة التى مر بها لحين حصوله على البراءة، ويستدعى العرض المسرحى الغنائى الاستعراضى نخبة من نجوم زمن الفن الجميل ويكشف مجموعة من أروع الألحان للموسيقار الكبير بليغ حمدى والتى تغنت بها كوكب الشرق السيدة أم كلثوم والعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ والشيخ النقشبندى وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وكتب بعضها الشاعر الكبير الخال عبدالرحمن الأبنودى.

العرض من إنتاج الفرقة الغنائية الاستعراضية تحت إدارة المخرج صلاح لبيب وبطولة إيهاب فهمى الذى يجسد الشخصية المحورية «بليغ حمدى»، وتشاركه الفنانة مروة ناجى بشخصية المحامية «حنة»، كما يشارك الفنان القدير مجدى صبحى بشخصية موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، ويشارك نجوم العمل الفنان أحمد الدمرداش بشخصية الكاتب الصحفى، شريف عواد شخصية رياض السنباطى، ناصر عبدالحفيظ شخصية الشاعر عبدالرحمن الأبنودى، أحمد الأمير شخصية العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، نهلة خليل شخصية أم كلثوم، سمية درويش شخصية وردة الجزائرية، رشا سامى العدل شخصية إش إش ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب، عماد عبدالمجيد شخصية محمد رشدى، عمرو أصلان شخصية النقشبندى شيكو، سيد عبدالرحمن، هانى عبدالهادى، حمدى حنفى، ويساعد فى الإخراج ناهد سلامة، إيمان مصطفى، محمد ماهر، محمد عبادة، سعاد الجوكر، محمود سمير، عامر علم الدين، منسق عام الأنشطة الفنية إيهاب فاروق، فريق عمل شاشة العرض أحمد مصطفى، محمد ناصر، شريف عباس، تدريب استعراضات حسام التابعى، خدع مسرحية إيهاب جمعة، توزيع موسيقى المايسترو محمد أبواليزيد، هندسة إضاءة شريف البرعى، هندسة ديكور محمد الغرباوى، تأليف الكاتب الكبير أيمن الحكيم، استعراضات وإخراج د. عادل عبده.

كانت البروفة الجنرال للأوبريت التى سبقت العرض الافتتاحى مساء أمس الأول قد شهدت حالة من البهجة والدهشة بعودة زمن الفن الجميل على خشبة مسرح البالون لحضور جماهير وضيوف وأسر النجوم المشاركين وقوبلت مشاهد العرض بالتصفيق الحار بين كل مشهد وآخر تخللتها فى بعض الأحيان هتافات الصالة التى تندمج مع ما يقدم على خشبة المسرح.

العرض اعتبره الحضور عودة قوية لريادة مسرح الدولة فى تقديم عروض تليق وتاريخ المسرح المصرى خاصة الغنائى الاستعراضى ويعد الأضخم إنتاجا فى تاريخ المسرح الغنائى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا