الارشيف / أخبار العالم / الفجر

تيسير خطوط سيرفيس جديدة لربط قرى ومناطق الجنوب والغرب بوسط محافظة بورسعيد

وافق اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم الخميس، علي تيسير خطوط سيرفيس جديدة لربط قري غرب وجنوب بورسعيد وكذلك مناطق الضواحي بقلب المدينة وتتضمن الخطوط مناطق تصل إليها السيرفيس للمرة الأولي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسة محافظ بورسعيد لمناقشة الأوضاع القائمة في شبكة المواصلات الداخلية والسرفيس بحضور المهندس كامل ابو زهرة السكرتير العام للمحافظة والعقيد محمد بصلة مدير إدارة مرور بورسعيد ومدير المواقف والأجهزة التنفيذية.

وتتضمن الخطة الجديدة لانتشار سيارات السيرفيس تيسير خط لأول مرة لمنطقة ال٤٤ عمارة والقابوطي الجديد لربطهم بقلب المدينة بالإضافة إلي خطين من موقف دمياط وميدان السكة الحديد لخدمة منطقة الاسراء بحي الضواحي ونقل موقف انتظار سيارات قري الغرب من شارع كسري الي منطقة موقف دمياط وإعادة تيسير خطوط السيرفيس بشارع نهضة مصر بعد الانتهاء من أعمال التطوير بة.

وفى سياق مختلف، وجه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد التحية لشهداء الجيش والشرطة من أبناء الوطن بالوقوف دقيقة حداد علي ارواحهم خلال لقاءة مع الشباب وعدد من الشخصيات العامة. 

واستعرض المحافظ، خلال لقائه مع عدد من الشباب والشخصيات العامة، بطولات رجالة الشرطة المصرية بداية من يوم ٢٥ يناير عام ١٩٥٢ الذي شهد موقعة الاسماعيلية التي راح ضحيتها ٥٠ شهيدا وثمانون جريحا من رجال الشرطة علي يد الاحتلال الإنجليزي، حتي بطولاتهم وتضحياتهم في مواجهة الإرهاب وحماية المواطنين ومسيرة التنمية جنبا إلي جنب رجال الجيش المصري العظيم.

وأشاد محافظ بورسعيد بالأداء المشرف لرجال الأمن في بورسعيد من الضباط والأمناء والجنود بقيادة اللواء هشام خطاب، مدير الأمن، والذين يواصلون العمل بالليل والنهار لتدعيم أواصر الاستقرار والأمان في المدينة الباسلة، في ظل الطفرة غير المسبوقة التي تشهدها بورسعيد في شتي المجالات في عهد رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي.

وكان اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وافق علي إيداع طفلين ٤و٥ سنوات بدار تحسين الصحة بعد أن تم ضبط والدتهم وهي تستغلهم في اعمال التسول بشوارع المدينة رغم حالة الضعف الواضحة عليهم من عدم الرعاية كما وافق علي ضم طفلة عشر سنوات الي دار رعاية القاصرات بعد أن تم ضبطها تمارس أعمال التسول وهي هاربة من أسرتها في القنطرة وكلف المحافظ الدكتورة سوسن حبيش وكيل وزارة التضامن بتوفير أوجه الرعاية الكاملة للأطفال وعرضهم علي الأطباء لتقديم العلاج لهم اذا اقتضي الأمر.

هذا وقد أسفرت حملات مجموعات التدخل السريع التابعة للتضامن عن احتواء ١٤ من المشردين من شوارع المدينة من كبار السن من رجال ونساء وأطفال ومازالت النسبة الكبري بين هولاء المشردين من الاغراب من خارج المحافظة وتم تسليم عدد منهم لذويهم وايداع فاقدي الأهلية وأصحاب الحالات النفسية في دور الرعاية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا