الارشيف / أخبار العالم / الأهرام

إخصائية نفسية لـ"الرجال": إهمالك زوجتك يصيبها بـ"فوبيا الشراء والتسوق"!

قد يهمل الزوجان بعضهما البعض، بدرجة قد تصل إلى القسوة، والبخل العاطفى بالكلمة، وقد يرتكبان الأمر نفسه مع فلذات أكبادهما، ولا يعرف هؤلاء أن لهذه القسوة والحرمان العاطفى آثارًا سلبية تهدد بتعرض أحدهم للإصابة بفوبيا الشراء، والتى تصل إلى ذروتها عند منتصف العمر.

تقول الدكتورة هاجر مرعى، استشاري الصحة النفسية وخبيرة العلاقات الأسرية لـ"بوابة الأهرام"، إن فوبيا الشراء لها أبعاد نفسية وأسرية، ويعد الحرمان العاطفى فى الصغر، نتيجة بخل الأبوين فى المشاعر، أحد أهم الأسباب، تليها قسوة الزوجين مع بعضهما، وبخل كل منهما فى معاملة الآخر بمدح، يفاقم من مسببات فوبيا الشراء.

وأضافت استشارى الصحة النفسية: النساء على سبيل المثال عند مرحلة منتصف العمر، يلجآن إلى تعويض البخل والحرمان العاطفى عند الصغر من الأبوين، أو قسوة الزوج وبخله فى مدح زوجته، وذلك بالاهتمام بنفسها، جمالها ومظهرها، وتجدن ضالتهن فى الشراء.

وأشارت إلى أن العلاج يكمن وبكل بساطة فى مراعاة عدم ارتكاب تلك الأسباب، وعلى الأبوين عدم البخل على أبنائهما، خاصة فى المشاعر، كما يجب على الزوجين اهتمام كل منهما بالآخر، ومراعاة مدح كل منهما لشريك عمره، وعدم التسبب فى حدوث فجوة بينهما فى المشاعر، تؤدى إلى الحرمان العاطفى، وبالتالى بحث كل منهما عن طريقة لتعويض هذا الأمر، والتى قد تؤدى إلى فوبيا الشراء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا