الارشيف / أخبار العالم / بوابة الشروق

تركيا: نستطيع إقامة منطقة آمنة فى سوريا بمفردنا

جاويش أوغلو: نجرى اتصالات غير مباشرة مع دمشق.. و«سى.إن.إن»: البنتاجون يرسل قوات إضافية لتأمين الانسحاب الأمريكى
أكد وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، إن بلاده لديها القدرة على إقامة «منطقة آمنة» فى سوريا بمفردها، لكنها لن تستبعد الولايات المتحدة أو روسيا أو أى دول أخرى تريد أن تتعاون فى هذه المسألة، كاشفا أيضا عن وجود اتصالات غير مباشرة بين أنقرة ودمشق.
وقال جاويش أوغلو لقناة الخبر التلفزيونية أن ما من شىء مؤكد بعد بشأن إقامة منطقة آمنة فى شمال سوريا، لكن هناك توافقا فى وجهتى النظر التركية والأمريكية باستثناء بضع نقاط.
وأضاف أوغلو: «يمكننا إقامة منطقة آمنة بأنفسنا لكننا لن نستبعد الولايات المتحدة أو روسيا أو أى دول أخرى إذا أرادت أن تتعاون»، وفقا لوكالة رويترز.
وفى تصريحاته التى تأتى غداة لقاء الرئيس التركى رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين فى موسكو، قال جاويش أوغلو إن أنقرة وموسكو لديهما نفس التوجه فيما يتصل بالحل السياسى فى سوريا باستثناء مسألة بقاء الرئيس السورى بشار الأسد فى منصبه. ومضى قائلا إن تركيا تجرى اتصالات غير مباشرة مع الحكومة السورية، ولم يذكر أى تفاصيل.
وقال وزير الخارجية التركى أيضا إن مناقشات بدأت بين تركيا والولايات المتحدة بشأن من سيكون فى إدارة مدينة منبج السورية الخاضعة حاليا لسيطرة المقاتلين الأكراد المدعومين من واشنطن.
وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية جماعة إرهابية. وقال أردوغان، الإثنين الماضى، إن بلاده لن تسمح بأن تصبح المنطقة الآمنة التى تفكر فى إقامتها بسوريا قاعدة للمسلحين الأكراد.
إلى ذلك، ذكرت شبكة «سى إن إن» الأمريكية أن وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» أرسلت قوات إضافية إلى سوريا، لتأمين عمليات انسحاب القوات الأمريكية.
وقالت مصادر للشبكة إن أغلب هذه القوات من المشاة وستتمثل مهامها بالمساعدة بتأمين القوات والمعدات على الأرض وخلال عمليات نقلها، لافتين إلى أن التهديدات تتركز من تنظيم «داعش»، والجيش السورى والميليشيات المدعومة من إيران.
ويذكر أن هذه الأنباء تأتى بعد إعلان تنظيم «داعش» الإرهابى، مسئوليته فى بيان عن التفجير الانتحارى الذى أودى بحياة 4 أمريكيين بالإضافة على 10 آخرين فى مدينة منبج السورية، الأسبوع الماضى.
إلى ذلك، ذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلى أفيخاى أدرعى، على حسابه الرسمى فى موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن القوات الإسرائيلية العاملة داخل جيب معزول قرب السياج الحدودى مع سوريا رصدت، ليلة أمس، إطلاق رصاص باتجاههم، وردت بإطلاق النار على مصدر الرصاص، مشيرا إلى عدم وقوع إصابات جراء الحادث. وكان جيش الاحتلال الإسرائيلى قد شن قبل أيام غارات على أهداف إيرانية فى سوريا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا