هـــــام: قوات الجيش الوطني سيعلن عن مفاجأة لأبناء الشعب اليمني خلال الــ 72 ساعة القادمة .. (تفاصيل)

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحدثت التطورات الأخيرة والأنباء المتداولة حول مشروع القرار الدولي بشأن اليمن، والحديدة ومينائها على وجه الخصوص موجة استياء وغضب كبير لدى قوات الجيش الوطني المرابطة في الساحل الغربي.

وأفادت مصادر مطلعة ” أن قيادات في قوات الجيش الوطني المرابطة في مدينة الحديدة، أبدت انزعاجها واستيائها الكبير مما أسمتها بالمحاولة الواهية لإنقاذ ميلشيا الحوثي الانقلابية التي باتت في وضع خاسر بشكل كبير في مدينة الحديدة وبقية مناطق ومحافظات اليمن”.

وأضافت المصادر عن القيادات العسكرية ” أنه لو لا الضغوطات الدولية بوقف المعارك، لكانت ميلشيا الحوثي الانقلابية قد تم دحرها من مدينة الحديدة ومينائها الدولي الذي يعد آخر شريان للميلشيا”.

وذكرت المصادر” أن قوات الجيش الوطني قد تفجر عن مفاجئة لأبناء الشعب اليمني خلال الــ 72 ساعة القادمة في مدينة الحديدة، وأنها لن تظل مكتوفة الأيدي أمام غدر وخرق ميلشيا الحوثي الانقلابية للهدنة باستهدافها للمدنيين وقتل الأبرياء العزل”.

وأوضحت المصادر” أن الساعات القادمة ستكون قاضية على ميلشيا الحوثي الانقلابية، وأن لا أطراف دولية يمكنها وقف عملية التحرير، وذلك لأن الميلشيا ذاتها لا تساعد هذه الأطراف الدولية في تحقيق مساعي إنقاذها من الهزيمة والخسارة الكبرى التي تنتظرها”.

ولفتت المصادر إلى ” أن ميلشيا الحوثي الانقلابية لن تمنح المساعي الدولية فرصة للوقوف إلى جانبها، وأنها بخرقها المتواصل للهدنة، ومحاولتها استعادة ما خسرتها في وقت سابق، سيفتح باب الجحيم عليها”.

وأشارت المصادر إلى ” أن الساعات القادمة ستنتظر حدث عسكري كبير في مدينة الحديدة ومينائها، مؤكدة على جاهزية قوات الجيش الوطني والمقاومة المشتركة لتنفيذ العملية بشكل خاطف وفرض سلطة الأمر الواقع”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق