"بينت" يعلن عدم استقالته من الحكومة الإسرائيلية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية "مكان"، أنه بخلاف التوقعات في الحلبة الحزبية في إسرائيل أعلن قطبا حزب البيت اليهودي نفتالي بينت واييليت شاكيد عدم استقالتهما من الحكومة.

وفي مؤتمر صحفي عقده قبل ظهر اليوم، قال بينت إنه قرر إزالة مطالبة الحزبية كافة عقب تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مساء أمس، بتغيير المسار نحو القوة واستعادة هيبة الردع.

وأضاف: "من المفضل أن ينتصر نتنياهو عليَ سياسيا بدلا من أن ينتصر زعيم حركة حماس إسماعيل هنية على إسرائيل".

ومع ذلك أكد بينت أنه لا يعرف كم من الوقت ستصمد الحكومة، إلا انه مستعد لتجربتها إذا عملت كحكومة يمين حقيقية.

وأوضح حزب البيت اليهودي أن الكرة الآن في ملعب رئيس الوزراء، وأن اختباره سيكون بالأفعال وليس بالأقوال.

وقد أثار هذا التطور السياسي الذي يبعد الانتخابات العامة موجة ردود فعل مؤيدة ومعارضة في أروقة الكنيست، ورأى الوزير الليكودي زئيف الكين أن بينت وشاكيد فضلا مصلحة إسرائيل على الحسابات السياسية والحزبية، داعيا باقي كتل الائتلاف الحكومي إلى حذو حذوهما.

ومن جهتها، اتهمت رئيسة المعارضة تسيبي ليفني رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت، ووزير الدفاع السابق افيجدور ليبرمان باستخدام أمن الدولة بشكل تهكمي لأغراض سياسية حزبية.

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد أكد معارضته الشديدة لتبكير الانتخابات. ومع ذلك، احتفظ نتنياهو بحقيبة الدفاع ورفض الاستجابة لمطلب حزب البيت اليهودي إسنادها إلى بينت.

وأعرب النائب أحمد الطيبي عن استعداده لخوض الانتخابات وحده بعيدا عن القائمة المشتركة. وأضاف الطيبي في سياق برنامج أجندة أنه تمت في المرة الماضية محاولة استبعاده والتقليل من شأنه، والآن لديه شروط صعبة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق