جنايات دمنهور تستأنف نظر قضية المتهمين بقتل رئيس دير الأنبا مقار.. غدا

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تستأنف محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الثانية"، برئاسة المستشار جمال طوسون، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين شريف عبدالوارث فارس، ومحمد المر، وسكرتارية حسني عبدالحليم، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية، غدا الخميس، نظر جلسات محاكمة وائل سعد تواضروس، الراهب أشعياء المقاري سابقا، والراهب فلتاؤوس المقاري، المتهمين بقتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا أبو مقار العامر بوادي النطرون، وذلك بسماع الشهود.

وكانت المحكمة، قررت التأجيل فى أولى جلسات القضية، الأحد الماضى، واستمعت وسط إجراءات أمنية مشددة، لدفاع المتهم الأول وائل سعد، المحامى إيهاب سدرة، الذى طالب بتفريغ المكالمات بين موكله المتهم الأول والمتهم الثانى فى القضية، متسائلاً:"كيف يمكن لموكلى والمتهم الثانى فى القضية، أن يرتبا لتنفيذ جريمة قتل رئيس دير الأنبا مقار، من خلال مكالمات تليفونية، ما بين الساعة التاسعة مساء، والثالثة فجرا"، مضيفا أنه لم يتمكن من لقاء موكله خلال الفترة الماضية، طالبا التصريح من المحكمة، بمقابلة موكله.

وطلب دفاع المتهم الثانى فلتاؤس المقارى، المحامى ميشيل حليم، التصريح من المحكمة بالحصول على بيان من الكنيسة المصرية، عما إذا كان البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك لكنيسة المرقسية، أصدر قرارا بتجريد موكله من الرهبنة من عدمه، مشيرا إلى أن أوراق الإحالة تضمنت أنه تم تجريده من الرهبنة، على خلاف الحقيقة، كما طلب من المحكمة، مناقشة 27 شاهدا من شهود الإثبات بينهم ضباط شرطة ورهبان فى دير الأنبا مقار في وادى النطرون، وتفريغ المكالمات بين المتهمين، مع عرض المتهم الثانى على الطب النفسى لبيان حالته النفسية.

وطلب دفاع المتهمين، التصريح لهما بلقاء موكليهما، مؤكدين أنهما لم يتمكنا من مقابلتهما خلال الفترة الماضية، باعتباره حق قانونى لهما، وصرح لهما رئيس المحكمة بلقاء المتهم الأول وائل سعد.

وسمح رئيس المحكمة، للمتهم الأول الذى كان ماثلاً داخل حجز المحكمة، وائل سعد تواضروس، الراهب سابقًا باسم "أشعياء المقاري"، بالخروج من الحجز والحديث لهيئة المحكمة، لينكر اعترافاته السابقة أمام النيابة العامة، بقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف دير الأنبا أبو مقار بوادي النطرون، نافيا تورطه فى الجريمة، قائلًا: "كنت تعبان نفسيًّا في الفترة دي"، فيما غاب المتهم الثانى الرهاب فلتاؤس المقارى، لخضوعه للعلاج بأحد مستشفيات القاهرة.

كان المستشار نبيل صادق، النائب العام، قد قرر إحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، لاتهمامهما بقتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا أبو مقار، بعد أن انتهت نيابة استئناف الإسكندرية من تحقيقاتها في واقعة القتل.

وكان دير الأنبا أبو مقار العامر بوادي النطرون، شهد يوم 29 يوليو الماضي، واقعة قتل الأنبا أبيفانيوس، أسقف ورئيس الدير، في ظروف غامضة، وبعد التحريات والتحقيقات والاستماع لشهادة رهبان وعامل الدير، وجهت النيابة للمتهم وائل سعد تواضروس، الراهب أشعياء المقار سابقا، والراهب فلتاؤوس المقاري، تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لأسقف ورئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق