10 أبراج مخالفة بالتطبيق الأول لـ"واتس آب القليوبية" لمخالفات البناء

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف التقرير الأول الذي أصدره اليوم، مركز ومدينة طوخ بمحافظة القليوبية عن رصد 10 مخالفات بناء أبراج سكنية صارخة في إطار التطبيق الأول لقرار الدكتورة إيمان ريان نائب محافظ القليوبية بإنشاء جروب على "الواتس" لتصوير المباني المخالفة ونشر هذه الصور والتقارير على الصفحة الرسمية للمحافظة ووسائل التواصل الاجتماعي لتحذير المواطنين من الشراء والسكن في هذه الأبراج المخالفة.

وأوضح محمد خيري رئيس مدينة طوخ، أن التقرير الأول الذي أعده مجلس مدينة ومركز طوخ بشأن الإعلان عن العقارات والأدوار المخالفة بدائرة المركز كشف عن رصد أكثر من 10 حالات صارخة تم النشر عنها بوسائل التواصل الاجتماعي ورصدها بأسماء المخالفين وأرقام محاضر المخالفات وقرارات الهدم الصادرة لها وذلك لتنبيه المواطنين بعدم التعامل مع هذه العقارات أو الأدوار المخالفة بالعقارات بالشراء أو الإيجار لحين إزالتها.

وأوضح خيري، أن المخالفات التي صدرها التقرير الأول عقارات مخالفة تمثلت في بناء أدوار مخالفة، حيث إن كل العمارات التي تناولها التقرير حصلت على ترخيص بـ 5 أدوار علوية فقط، ليتخطى ملاك هذه العقارات هذه التراخيص لتصل إلى 14 دور علوي، مشيرا إلى أنه سيتم نشر كافة بيانات العقارات والأدوار المخالفة بمدينة طوخ وبقرى المركز تباعا لنشر التوعية بين المواطنين، ونشر التوعية لعدم التعامل بالشراء أو إيجار لتلك العقارات المخالفة.

وكانت نائب محافظ القليوبية، قد طالبت رؤساء المدن والمراكز والأحياء بالمحافظة، بإرسال بيانات العقارات المخالفة وذلك بعد إنشاء قسم خاص بالموقع الإلكتروني للبوابة الإلكترونية للمحافظة يمكن من خلاله لإعلان عن العقارات والأدوار المخالفة داخل المحافظة، وذلك للتنبيه على المواطنين بعدم "شراء – إيجار" تلك العقارات لحين إزالتها.

وأضافت نائب محافظ القليوبية، أنه على رؤساء المدن والمراكز والأحياء تحديد مسؤول فى كل وحدة محلية يصور العقار المخالف وتوفير بيانات عن العقار تتضمن "اسم المالك، عنوان العقار، قرار الإزالة، إحداثيات العقار بحد أدنى نقطة واحدة".

وأكدت ريان، أنه تم التنبيه أيضا على رؤساء المدن بإنشاء جروب على تطبيق "الواتس آب" لتسهيل عملية إرسال صور وبيانات العقارات المخالفة، إلى جانب وضع نفس البيانات الخاصة بالعقارات المخالفة على الصفحات الخاصة بالوحدات المحلية كل في نطاقه.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق