السرّاج يدعو إلى "نظرة موحّدة" حول الملف الليبي في اجتماع "باليرمو"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعا رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، اليوم، المجتمع الدولي إلى تبنّي "نظرة موحّدة حول الملف الليبي"، خلال اجتماع باليرمو، المقرّر أن يفتتح في هذه المدينة الإيطالية، الإثنين.

وخلال مقابلة حصرية أجرتها معه وكالة "فرانس برس" في مقرّ حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس، انتقد السراج "58 عاماً" "التدخّلات السلبية للأسف" لبعض الدول في ليبيا، من دون أن يسمّيها.

وليبيا الغنيّة بالنفط غرقت منذ سقوط نظام معمّر القذافي ومقتله في 2011 في حالة من الفوضى وباتت تحكمها حكومتان، واحدة في طرابلس والثانية في الشرق، وبرلمانان.

وإذا كانت حكومة الوفاق تسيطر على القسم الأكبر من غرب ليبيا فإن شرق البلاد يسيطر عليه "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر، الذي سيشارك بدوره في اجتماع باليرمو.

ويعزو كثير من الليبيين الأزمة المستفحلة في البلاد إلى التنافس القائم بين هاتين الحكومتين، ويحمّلون الأطراف الخارجية، الغربية والعربية، التي يدعم كل منها هذا الطرف أو ذاك، المسؤولية عن إطالة أمد النزاع.

وإذا كان السرّاج انتقد هذه "التدخلات السلبية"، فهو "أشاد" بالمقابل بالدور الذي تقوم به فرنسا في سبيل حل الأزمة في بلاده.

وقال: "يجب توحيد الموقف الدولي تجاه ليبيا وتجاه الملف الليبي حتى نقدر أن نتجاوز هذه الازمة".

وفي مايو الماضي، استضافت باريس لقاء قمة جمع الأطراف الأربعة الرئيسيين في الأزمة الليبية من بينهم السراج وأفضت إلى الاتفاق على تنظيم انتخابات في 10 ديسمبر، لكن الالتزام بهذا الموعد يبدو غير ممكن.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق