أخبار عاجلة

منظمة تتراجع عن مراقبة انتخابات كمبوديا بسبب قلة المتطوعين

منظمة تتراجع عن مراقبة انتخابات كمبوديا بسبب قلة المتطوعين
منظمة تتراجع عن مراقبة انتخابات كمبوديا بسبب قلة المتطوعين

ذكرت وسائل الإعلام المحلية في كمبوديا اليوم الخميس، أن هيئة معنية بمراقبة الانتخابات لن تتمكن من مراقبة الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في يوليو المقبل جراء قلة المتطوعين الراغبين في الإشراف على مواقع الانتخابات.

وأرجعت "لجنة الحياد والنزاهة من أجل انتخابات حرة وعادلة" غير الربحية عدم رغبة المتطوعين للخوف من الانتقام.

وجاء الإعلان بعد يوم من قول مدير جهة أخرى معنية بمراقبة الانتخابات تدعى "كومفريل" أنها لن تسجل مراقبين لدى اللجنة الوطنية للانتخابات الكمبودية.

وجاء في صحيفة "بنوم بنه بوست" أن لجنة الحياد والنزاهة من أجل انتخابات حرة وعادلة سوف تراقب الانتخابات "من مسافة غير رسمية".

ونقلت الصحيفة عن مدير لجنة الحياد والنزاهة سام كونتمي قوله: "لن نسجل مراقبينا لدى اللجنة الوطنية للانتخابات للحصول على بطاقات المراقبين.

ومازلنا نعمل على تثقيف الناخبين المحتملين بشأن حقوقهم. ونحن نراقب ما إذا كان الناخبون يتعرضون للتهديد أو عرضة للعنف".

وقال كونتمي لصحيفة بنوم بنه بوست إن قراره نابع من الخوف من عمليات الانتقام من السلطات.

بدأت السلطات الكمبودية في الأشهر الأخيرة في اتخاذ إجراءات صارمة ضد وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية والمعارضة، في خطوة يقول مراقبون كثيرون إنها تهدف إلى ترسيخ موقف رئيس الوزراء هون سين قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في 29 يوليو.

ولم يتسن الوصول للمتحدث باسم وزارة الداخلية كيو سوفيك للتعليق.

الخبر (منظمة تتراجع عن مراقبة انتخابات كمبوديا بسبب قلة المتطوعين) منقول من موقع (الدستور )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أول تعليق لترامب بعد خروج زوجته من المستشفى
التالى ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم على كنيسة بالشيشان