رئيس الوزراء: تنفيذ رافد جمصة على نفقة «المجتمعات العمرانية» بـ250 مليون جنيه

وكالة أنباء أونا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصطفى-مدبولي

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية بمحافظة الدقهلية، وذلك خلال زيارته التى قام بها للمحافظة يرافقه وزراء التربية والتعليم، والتنمية المحلية، والصحة، والمحافظ.

 وأوضح رئيس الوزراء، أن محافظة الدقهلية تحظى بمكانة خاصة فى قلوب المصريين، مشددًا على أنه لم يأت لزيارة الأماكن المعدة مسبقًا، بل لزيارة أماكن أخرى كذلك، والتعرف على التحديات التى تواجه المحافظة.

وخلال اللقاء، وجه مصطفى مدبولى، التحية لأهالى وشعب محافظة الدقهلية على ما قاموا به من جهود فى إطار المشاركة المجتمعية لإقامة وتطوير عدد من المشروعات الخدمية بالمحافظة، ومنها التبرع بالأراضى لبناء المدارس، وشراء أجهزة للمستشفيات، وهذه ميزة لم أرها بهذا الحجم فى محافظات أخرى، وهو ما يعتبر نموذجًا يحتذى به.

واستعرض أعضاء مجلس النواب خلال اللقاء عددًا من المشكلات التى تواجه دوائرهم فى بعض القطاعات الخدمية، وأكد رئيس الوزراء فى هذا الصدد على دراسة كافة الحلول الفورية التى من الممكن أن تزيل تلك المشكلات والعمل على سرعة تطبيقها، بما يسهم فى رفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين على مستوى المحافظة.

وفى هذا الصدد أكد مدبولى، على أنه عقب عودته إلى القاهرة سيعقد اجتماعًا مع رئيس الشركة المسئولة عن تنفيذ مستشفى ميت غمر للوصول إلى حلول هذا إلى جانب العمل على توفير الدعم اللازم لإقامة التوسعات المطلوبة لمستشفى الأطفال بجامعة المنصورة، باعتباره مشروعًا يخدم منطقة الدلتا بأكملها، فضلًا عن العمل على بدء تطوير عمارات الأوقاف بسندوب وإنشاء مساكن بديلة لهم، موضحًا أنه لن يتم طرد أحد من ساكنى تلك المنطقة، وكذا البدء الفورى فى تنفيذ الوحدات البديلة لمساكن الصيادين، بالإضافة إلى تنفيذ رافد جمصة على أن يتم الانتهاء منه خلال عام على الأكثر، حيث ستتولى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تنفيذه، بتكلفة تصل إلى نحو 250 مليون جنيه.

 وحول مشكلة تكدس التلاميذ ونقص المعلمين، أكد رئيس الحكومة، على انه تم التنسيق مع وزير التربية والتعليم للعمل على حل تلك المشكلة، مشددًا على أنه سيتواصل مع وزير الشباب لإتاحة التمويل اللازم لمشروع تطوير نادى دكرنس.

واستعرض اللقاء عددًا من المشروعات التنموية والخدمية التى يتم تنفيذها على ارض المحافظة ونسب الانجاز الخاصة بها، وشدد رئيس الوزراء فى هذا الصدد على ضرورة الالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة للانتهاء من تلك المشروعات، لسرعة دخولها الخدمة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق