هواوي تطلق شريحة "الذكاء الصناعي"

سكاي نيوز عربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي - سكاي نيوز عربية كشفت شركة هواوي الصينية، أكبر مصنع لمعدات الاتصالات في العالم، عن شريحة تعمل بتقنية الذكاء الصناعي، الأربعاء، ستُستخدم لتشغيل خوادمها في مسعى لتعزيز قطاع الحوسبة السحابية في الشركة.

وتعني الخطوة أن هواوي ستستخدم شرائحها الخاصة في خوادمها للمرة الأولى، وذلك في وقت تتطلع فيه الصين لتسريع تنمية سوق أشباه الموصلات لديها، في ظل نزاع تجاري محتدم مع الولايات المتحدة، أدى إلى تقليص بكين اعتمادها على التكنولوجيا المستوردة.

وتريد الصين استخدام الشرائح المصنوعة محليا في 40 بالمئة من جميع الهواتف الذكية بالسوق المحلية بحلول 2025، وترصد مليارات الدولارات للشركات المحلية لتشجيعها على دخول هذا المجال.

وأسست هواوي وحدة الحوسبة السحابية في العام الماضي، وتحاول الآن توطيد موطئ قدم في السوق المحلية للحوسبة السحابية، التي تهمين عليها حاليا شركة علي بابا.

ورغم أن وحدة الحوسبة السحابية لا تسهم سوى بجزء بسيط من المبيعات الكلية لهواوي، فإن الشركة تصنفها محركا محتملا للنمو.

والشريحة الجديدة "أسيند 910" تعمل بتكنولوجيا السبعة نانومترات، وقد كشفت هواوي عنها خلال مؤتمرها السنوي للشركاء الدوليين وستخدم وحدة الحوسبة السحابية تلك وهي مخصصة للاستخدام في مراكز البيانات.

وقال رئيس مجلس إدارة هواوي،إريك شو، إن الشريحة ستعالج البيانات أسرع كثيرا من المنتجات المنافسة، مضيفا أن قدرتها تعادل مثلي قدرة أقرب منافسيها الشريحة في100 من إنفيديا.

وكشفت هواوي أيضا عن شريحة أخرى يمكن استخدامها لتشغيل كاميرات المراقبة، فيما تتوقع الشركة أن تجعل الشريحة "أسيند 310" الذكاء الصناعي أرخص ثمنا لشركات العتاد بما يتيح لهم شراء نماذج جاهزة مناسبة لمنتجاتهم.

وستُطرح الشريحة "أسيند 910" للبيع في الربع الثاني من 2019، بينما طرحت الشريحة "أسيند 310" في الأسواق بالفعل.

ويأتي اتجاه هواوي لتنمية أعمالها محليا على خلفية مخاوف متزايدة من عزوف المستهلكين في الدول الغربية عن شراء المنتجات الصينية بسبب القلق من المخاطر الأمنية ومزاعم ممارسة بكين عمليا تجسس إلكترونية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق