أخبار خفيفة / المصرى اليوم

السيسي: ندعم إنهاء المرحلة الانتقالية في السودان بنجاح

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أن مصر فى ظل رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقى، تضع فى مقدمة أولوياتها معالجة مختلف ملفات السلم والأمن بالقارة من خلال تطوير بنيته بشكل متكامل.

وأضاف، خلال استقباله رئيس جنوب إفريقيا الأسبق تابو مبيكى، رئيس آلية الاتحاد الإفريقى رفيعة المستوى المعنية بالسودان وجنوب السودان، أمس، أن تحقيق ذلك الهدف يتم عن طريق تعزيز الدبلوماسية الوقائية وآليات الإنذار المبكر والوساطة على مستوى الاتحاد الإفريقى لإيجاد حلول إفريقية لمشكلات القارة، ودعم برامج إعادة الإعمار والتنمية وبناء المؤسسات الوطنية فى مرحلة ما بعد النزاعات.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس استعرض خلال اللقاء جهود مصر لدعم استعادة الأمن والاستقرار فى عدد من الدول الإفريقية الشقيقة، وأعرب عن التقدير لمختلف الجهود التى يبذلها «مبيكي» فى هذا الخصوص، وتطلع مصر للتعاون معه.

وأوضح أن الرئيس أكد الأهمية الخاصة التى توليها مصر لدعم الاستقرار والسلام فى السودان فى ضوء العلاقات الأزلية التى تربط بين البلدين، منوهاً بالجهود المصرية فى هذا الإطار، ولاسيما القمة التشاورية التى استضافتها القاهرة للشركاء الإقليميين للسودان فى إبريل الماضى بهدف تعزيز التنسيق الإقليمى وإيجاد أرضية تقوم على فهم واضح من الأطراف الإقليمية المعنية للتطورات على الساحة السودانية، إلى جانب بحث سبل تقديم المعاونة والمؤازرة للسودان لمساعدته على إنهاء المرحلة الانتقالية بنجاح والوفاء بطموحات الشعب السودانى المشروعة.

وأشار الرئيس إلى مساندة مصر مختلف الجهود الهادفة إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية، مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود لدعم تنفيذ اتفاق السلام المُنشط فى جنوب السودان.

وذكر المتحدث الرسمى أن «مبيكى» أشاد بالدور المصرى المقدر والدؤوب فى دعم جهود صون السلم والأمن فى إفريقيا والوفاء بمبادرة إسكات البنادق فى القارة بحلول عام 2020، الذى تعاظم مع رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقى. وأضاف راضى أن اللقاء تطرق أيضاً إلى عدد من القضايا الإقليمية الأخرى، وفى مقدمتها أمن البحر الأحمر، وسبل تحقيق الأمن والاستقرار فى منطقة القرن الإفريقى، حيث تم التوافق حول تكثيف التنسيق والتشاور فى هذا الصدد خلال الفترة المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا