أخبار خفيفة / سكاي نيوز عربية

بالبرهان.. القصيرة والطويل يمكنهما التعايش

ترجمات - أبوظبي قالت امرأة لا يزيد طولها على 1.5 متر إن الفتيات طويلات القامة يحسدنها على صديقها طويل القامة.

وأوضحت صوفي هاينس، الأم لطفلين والبالغة من العمر 28 عاما، أن طول صديقها يتجاوز المترين، وفقا لموقع ميل أونلاين البريطاني.

وقالت صوفي، وهي من ويست كليف في إسيكس، أنها اضطرت إلى البحث على الإنترنت عن علاقات بين قصار وطوال القامة من النجوم قبل أن تبدأ بمواعدة صديقها العملاق مايلز لويد البالغ من العمر 26 عاما.

وأضافت إنها قامت بذلك حتى لا يتحول الأمر إلى أضحوكة بين الناس، مشيرة إلى العلاقة بين كورتني كاردشيان وصديقها السابق الجزائري الأصل يونس بنجيما.

وأوضحت صوفي، ألتي أنجبت من مايلز طفلها ريمي البالغ من العمر 6 شهور، إنها تضطر في كثير من الأحيان إلى تحدي نظرات "الفتيات طويلات القامة"، اللواتي يقلن إنها يجب أن "تبتعد عن الفتيان طويلي القامة" وأن تتركهم وشأنهم.

 وكانت العلاقة بين صوفي ومايلز بدأت قبل 18 شهرا، وغالبا ما كان الآخرون يخطئون بهما معتقدين أنه والدها.

ولا يخشى الزوجان من الفرق بينهما، بل في بعض الأحيان يجدانه مثيرا للاهتمام، خصوصا عندما يقارنان أحجام الأحذية لكل منهما.

ويعترف الطرفان بأنهما غالبا ما يكونان تحت أنظار عامة الناس عندما يخرجان معا، بل إنهما يتعرضان لأكثر سؤال يطرح عليهما وهو كيف ينظران إلى فارق الطول بينهما؟

وتقول صوفي إن الاختلاف في الطول بينهما لا يؤثر على العلاقة بينهما على الإطلاق.

وهي غالبا ما تسأله "هل تتمنى لو كنت طويلة؟"، لكن إجابة مايلز هي نفسها "لا.. فأنا أحب كونك قصيرة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا