سفير الكويت: شعب مصر الأصيل أسهم في نهضة الكويت.. أستهجن أى أصوات نشاز

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استقبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، السفير محمد صالح الذويخ سفير دولة الكويت بالقاهرة.

وتناول اللقاء، الذي عقد بمقر الوزارة، مساء أمس الخميس، سبل دعم وتعزيز آفاق التعاون بين الجانبين فيما يتعلق بمجال التنمية المحلية والتدريب وتأهيل الكوادر البشرية وتبادل الخبرات.

في بداية اللقاء رحب الوزير بالسفير الكويتى، مشيراً إلى قوة العلاقات المصرية الكويتية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة وما تتميز به تلك العلاقات من خصوصية.

وأشار اللواء شعراوى إلى حرص الحكومة والوزارات والمحافظات المصرية على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين في شتي المجالات، مشيداً بالتطور الكبير الذي شهدته الكويت في كافة المجالات عبر السنوات الماضية.

وعرض الوزير دور وزارة التنمية المحلية في عملية التنسيق مع الوزارات المعنية بالحكومة وكافة المحافظات، مشيراً إلى أهمية انتخاب المجالس المحلية والتى ستتم بعد الموافقة على قانون المحليات الذي يتم حالياً عرضه على مجلس النواب.

من جانبه، أكد السفير محمد صالح الذويخ على اعتزاز الحكومة والشعب الكويتي بما يجمعهم بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، وحرص الجانب الكويتي على تعزيز التعاون مع مصر على كافة المستويات.

وشدد السفير محمد الذويخ على ما يكنه الشعب الكويتى من مشاعر ود أصيلة تجاه مصر وشعبها وقيادتها، معرباً عن إستهجانه لأي أصوات شاردة ونشاز تحاول أن تؤثر على العلاقات المصرية الكويتية وتمس بمكانة مصر وشعبها الأصيل الذي أسهم في نمو ونهضة الكويت وعايش معها لحظات الفرح وواجه معها التحديات الجسام واختلطت دماء الشعبين معاً عبر سنوات طويلة.

وأكد شعراوى أن للكويت وشعبها مكانتهما الخاصة لدى الشعب المصرى وأن الروابط التاريخية والتفاهم السياسى والتكامل الاقتصادى ووحدة الروح والثقافة واللغة والدين أقوى بكثير من تلك الحملة التي تستهدف العلاقات الكويتية المصرية والتى لا يجب أن نلتفت إليها في البلدين.

وخلال اللقاء تم الاتفاق على أهمية تبادل الزيارات بين وزير المجالس البلدية الكويتى ووزير التنمية المحلية لكلا البلدين، والعمل على دعم التعاون في مجال التنمية المحلية ضمن بنود أعمال اللجنة المصرية الكويتية المشتركة المقرر عقدها مطلع شهر ديسمبر القادم بالقاهرة لاسيما فيما يتعلق بتنسيق برامج مشتركة لتدريب العاملين والكوادر في مجال التنمية المحلية وإدارة وتخطيط المدن في البلدين للتعامل مع التحديات التي يواجهها هذا القطاع ومن خلال تبادل البرامج بين المعهد العربى للتخطيط بدولة الكويت وبين أكاديمية سقارة للتنمية المحلية والتدريب بمصر وصياغة برتوكول يتم ادراجه في أعمال اللجنة المشتركة بالتنسيق مع وزارة الخارجية للتعاون بين الجانبين.

كما عرض السفير الكويتى خلال اللقاء لأهم الأنشطة والاستثمارات الكويتية المختلفة في المحافظات المصرية خاصة في منطقة إقليم قناة السويس وسيناء والتى زادت بشكل مطرد في ظل توجيه من القيادة السياسية الكويتية بدعم التعاون مع مصر في كافة المجالات، وأكد السفير الكويتي أن مصر تعتبر لنا جميعاً خط الدفاع الأول وحائط الصد عن منطقة الخليج مؤكداً دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي بالكامل.

ووجه السفير محمد الذويخ دعوة للوزير لحضور الإحتفالية التي ستقام بمقر السفارة بالقاهرة بمناسبة الذكرى الستين لمجلة العربى الكويتية «مصر بعيون مجلة العربي» تحت رعاية ومشاركة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتى وذلك منتصف ديسمبر القادم.

وأعرب اللواء محمود شعراوى عن تقديره للاستثمارات المهمة لدولة الكويت والمنتشرة في العديد من المحافظات مؤكداً حرص مصر على تقديم كافة التسهيلات للاشقاء العرب بما يحقق الاندماج الاقتصادى وفقاً لتوجه القيادة السياسية الثابت الذي يعتبر أمن الخليج جزء لا يتجزأ من أمن مصر القومى وأن دول الخليج هي نطاق جغرافى استراتيجى لمصر، كما هو الحال بالنسبة لمصر كإمتداد استراتيجي لدول الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق