وفاة أحد الرهبان المنقولين بقرار بابوي من دير أبومقار بوادي النطرون

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت مصادر كنسية إن الراهب زينون المقاري، أحد رهبان دير القديس أبو مقار، وهو أحد رهبان دير القديس أبومقار الذين جرى نقلهم بقرار بابوي، أغسطس الماضي، من دير أبومقار في وادي النطرون، توفي عقب شعوره بالآم شديدة بالبطن، ولفظ أنفاسه الأخيرة فور نقله لمستشفى سانت ماريا بأسيوط.

كانت لجنة شؤون الأديرة والرهبنة في المجمع المقدس أصدرت قرارا بنقل 6 رهبان من دير أبومقار بوادي النطرون، 25 أغسطس، إلى 6 أديرة أخرى، بعد تحقيقات مع عدد من الرهبان، بهدف إعادة ضبط الحياة الرهبانية بعد مقتل الأنبا ابيفانيوس، رئيس الدير.

وكانت اللجنة استمعت إلى 19 راهبا من الدير لمتابعة أعمالهم، وأشرف على التحقيق 4 أساقفة، وتم الاستقرار في نهاية التحقيقات على نقل 6 رهبان من الدير، وهم من أبناء دفعات رهبانية مختلفة، وتختلف أعمارهم، بينهم اثنين في الخمسينات واثنين في الأربعينات واثنين في الثلاثينات، وليس من بين هؤلاء سوى اثنين فقط تم كانوا ضمن رسامة 2010 في عهد البابا شنودة.

والرهبان الستة تم نقلهم إلى أديرة «البراموس والسريان، بوادي النطرون، ومارمينا الكينج مريوط، ودير العذراء المحرق بأسيوط، والملاك باخميم بسوهاج، ومارمينا المعلق بابنوب أسيوط».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق