«شوقي» أمام البرلمان: «مجانية التعليم» تحتاج لدراسة.. و«100 طالب بالفصل» ليست كثافة عالية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إن قضية مجانية التعليم يجب ألا تُترك دون نقاش، وإنها تحتاج دراسة، معتبراً أن «الناس بتدفع فلوس لأى مكان إلا الحكومة، وانظروا إلى الأموال التى تُصرف سنوياً على الدروس الخصوصية وبعض المراكز غير المرخصة، وأغلب المشكلات لا تصدر إلا من خلال المدارس غير المرخصة، فلمَن تكون مجانية التعليم؟، هل المجانية لمَن ينجب طفلين كما هى لمَن ينجب 10 أطفال؟!».

وأضاف، فى اجتماع لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، أمس، أن الفصول التى يوجد بها أكثر من 100 طالب ليست ذات كثافة عالية، وأن الوزارة تعمل على أن يكون أقصى عدد فى الفصول 70 طالبا، نافياً وجود عجز فى المعلمين، موضحاً أن العجز يكمن فى سوء التوزيع.

وتابع: «ما نحتاجه 25 ألف معلم فقط، وسيتم التعامل مع هذا الأمر من خلال التعاقدات».

وقال الدكتور محمد مجاهد، نائب الوزير، إن هناك تكليفين رئاسيين لتطوير التعليم الفنى، هما إنشاء هيئة مستقلة لاعتماد جودة التعليم الفنى، وإنشاء أكاديمية لتأهيل وتدريب معلمى التعليم الفنى، فى عدد من المحافظات، موضحاً أن الوزارة تعكف الآن على صياغة مشروع قانون لهيئة جودة التعليم الفنى، خاصة أن الرئيس وجّه بإنشاء الهيئة بأعلى الإمكانيات ذات الجودة العالمية وفقاً للدستور.

من جانبه، طالب النائب محمد كمال مرعى، رئيس اللجنة، بتدريس مادة دراسية فى المرحلة الابتدائية تسهم فى تكوين شخصية الطالب من أجل الحصول على وظيفة.

من جهة أخرى، أعلن أحمد صابر، المستشار الإعلامى للوزارة، أن الدفعة الثانية من الحاسب اللوحى «تابلت» تم تسلمها بالفعل من قِبَل الوزارة، لتصل نسبة ما وصل من أجهزة إلى الوزارة إلى 55%، مضيفاً أنه من المقرر تسلم 150 ألف جهاز خلال الأيام المقبلة، موضحاً أن الوزارة تسلمت دفعتين، ولا تزال هناك دفعتان سوف يتم تسلمهما خلال الأسبوعين المقبلين، مؤكداً أن الوزارة اتفقت مع عدد من الشركات على تطوير المناهج التعليمية.

وأكد «شوقى» أن مواد النظام التعليمى الجديد يتم تأليفها يومياً، وبالتالى كل ما لدى الوزارة فى التعليم الأساسى جديد فى جديد، وبعد أيام قليلة ستتم دراسة تأثير إدخال التكنولوجيا الحديثة على الصف الأول الثانوى من خلال طريقة تحضير الامتحانات.

وأضاف، فى تصريحات صحفية على هامش مؤتمر بنك المعرفة، أن هناك تعاوناً مع «التعليم العالى» فى الاعتماد على بنك المعرفة، وتوحيد نظم الامتحانات لتكون مثل امتحانات الجامعة، مشيراً إلى أن كل شهر يوجد جديد لإحداث طفرة هائلة فى التعليم.

وأوضح «شوقى» أن طريقة البحث على بنك المعرفة معقدة أكثر من البحث العادى على موقع «جوجل»، مشيراً إلى أن هناك تدريباً للمعلمين على كيفية استخدامه، وسيتم إطلاق قوافل تعليمية فى المحافظات لمساعدة الناس على كيفية استخدامه مثل أى شىء جديد، فاستخدام بنك المعرفة مثل إنشاء حساب على «فيسبوك»، لافتاً إلى إجراء مفاوضات مع «جوجل» لتسهيل استخدام محرك البحث على بنك المعرفة.

وتابع أن الوزارة تدرس الآن آلية لتوزيع التابلت على الطلاب، بالتوازى مع توصيل الشبكات، حيث سيتم البدء بالمحافظات التى تم الانتهاء من توصيل الشبكات بها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق