«أبوشقة»: أطرح الثقة في رئاستي الحزب مارس المقبل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، في كلمته في المؤتمر العام لانتخاب أعضاء الهيئة العليا للحزب، إن مصلحة الوفد فوق كل اعتبار أو مصالح شخصية موجها رسالة إلى كل من يشكك في نزاهة وحيادية أدائه لرئاسة الحزب خلال الفترة الماضية بأن يواجهه بأدلة مشددا على أنه لم يتخذ قرارا لهدف شخصي أو لغاية ذاتية قائلا: لست محسوبا على أحد ولا أحدا محسوب على.

وأضاف «أبوشقة» أن انتخابات ٣٠ مارس التي فاز فيها برئاسة الحزب كانت نتيجتها غير مسبوقة تؤكد على وحدة الوفديين وعودته إلى نجاح غير متوقع حاول البعض عرقلته لكننا مصممين على ان يكون الوفد الأقوي على الساحة السياسية لان وجود الحزب بتاريخه وقواعده ومواقفه بمثابة الأمن والأمان الحقيقي لمساعدة المصريين على تحقيق الديمقراطية .

وقال «أبوشقة»: لا اعرف إلا الشفافية وأقول لمن يقول غير ذلك ان يتحداني في ذلك علنيا وأقول لمن يحاول ان يوقف مسيرة الحزب ان يتكفلوا به وعلينا فتح صفحه جديدة يتكاتف فيها الجميع لبناء حزب قوي .

واضاف ابو شقة ان الوفد هو أمل المصريين في تحقيق المادة ٥ من الدستور التي تنص على التعددية الحزبية والتداول السلمي للسلطة ونصدر للداخل والخارج مشهد حقيقي للديمقراطية لأولئك المزايدين، متوعدا باستمرار عمل جريدة الوفد وان يعلن طرح الثقة في عمله في مارس المقبل ويعقد مؤتمراً يقدم فيه كشف حساب لما فعله بالحزب خلال غام لان بناء الاحزاب له أسس وقواعد وليس عشوائي دون ترتيب.

ولفت إلى ان الوفد لبسا حزبا معارضا ولكنه حزبا وطنيا همه الاول المواطن يحاسب المخطي من المسؤولين بالاحترام والحوار المعارضه ليست تجريح وشتيمه وتصيدا للأخطاء، مضيفا أنه بعد انتخابات الهيئة العليا سوف نشكل حكومة ظل تساند الحكومه في تحقيق مصالح المواطن بالأساس، مشيرا إلى ان الحزب يجهز كوادرا شبابية قوية تنافس في انتخابات المحليات والبرلمان وللانتخابات الرئاسية .

وتابع أبوشقة انه ليس من أنصار المزايدات أو المساومات وأكد انه لم يسعي إلى تغيير أعضاء الهيئة العليا لكنه استجاب لطلب موقع من ٣٨ عضوا بالحزب بإجراء انتخابات مبكرة والقرار كان انصياعا لقرار الأغلبية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق