«سعفان»: أحذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات والعقود المزيفة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد وزير القوي العاملة محمد سعفان، أن العمالة المصرية مازالت مطلوبة لسوق العمل بالدول العربية، مشيرا إلى أن العامل المصري بمهاراته دفع كثير من دول الخليج للتسابق عليه، حيث يتميز بسمات تفضله عن غيره مثل المثابرة والصبر والإخلاص في العمل منوها إلى أن هناك دول تطلب المصريين تحديدًا دون غيرهم من الجنسيات الأخرى، وأن ما يشاع حول أن العمالة المصرية غير مطلوبة عار تماما من الصحة.

جاء ذلك خلال تسليم الوزير اليوم الخميس، 30 عاملا عقود عملهم بشركة للتجارة العامة والمقاولات بإحدى دول الخليج، على مهنة «عامل فني»، بمرتبات بما يعادل عملة الدولة 6000 جنيه مصري تقريبا، فضلا عن مزايا السكن والانتقال وتكليف تذاكر السفر، والبدلات والإضافي.

وقال «سعفان» إن الوزارة وفرت هذه الفرص عن طريق مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة في سفارات وقنصليات مصر بالخارج مجانًا دون تقاضي أي مقابل من العمال، مشيرا إلى أن يحرص على تواجده خلال تسليم العقود للعاملين المتوجهين للعمل بالخارج، وذلك لتوعيتهم بما يتوجب عليهم فعله وبمسئوليتهم تجاه بلدهم بالخارج.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تعمل حاليا على فتح أسواق جديدة وغير تقليدية في الخارج للعمالة المصرية، ومنها سوق العمل الأفريقي الأمر الذي لن يتأتى سوى بالعامل المصري المشهود له بالكفاءة التي لا نظير لها، منوهاً إلى أنه سيتم تدريب العمالة الفنية المطلوبة بمراكز التدريب المهني التابعة للوزارة ومديرياتها لتأهيل تلك العمالة على الحرف والمهن التي ستطلبها أسواق العمل في سواء في أفريقيا أو أوروبا.

وحذر الوزير خلال كلمته للعمالة المسافرة للعمل بالخارج من سماسرة التأشيرات والعقود المزيفة، والشركات التي تحاول استغلال الشباب من أجل بحثهم عن فرصة العمل ولقمة العيش، فينساق خلفها البعض بغير وعي ولا روية، مشيرًا إلى ضرورة توعية الشباب كي لا يقع فريسة سهلة في شباك من يبيعون الوهم من المستغلين والمحتالين والمتلاعبين باحتياجات الشباب.

وقال الوزير: «إن العامل المصري تقع عليه مسؤولية كبرى كونه يعتبر رسولًا وصورة وانعكاسًا لبلده، مشددًا على ضرورة تأدية أعمالهم بأمانة وإخلاص، وضرورة الالتزام التام بالتشريعات والقوانين الداخلية للدولة، لإعطاء الصورة المشرفة عن الدولة المصرية وعمالها الشرفاء».

وشدد «سعفان» على ضرورة التواصل الدائم مع المستشار العمالي بدولة العمل في حالة حدوث أي مشكلة قد تواجه أحدهم، والتواصل الدائم مع الوزارة في مصر أولًا بأول، للوقوف على مجريات الأمور، والعمل الدائم على إزالة أي معوق، مضيفًا أنه سيكون في متناول أيديهم رقم تليفون المستشار العمالي في دولة العمل، للتواصل معه بصورة مستمرة، كون هذا التواصل يعتبر درع وقاية، وصمام أمان بالنسبة لهم.

وقال الوزير: «نريد مزيدًا من الطلب على العمالة المصرية، الأمر الذي لن يتأتى إلا بكم، بحسن أخلاقكم، وطيب أعمالكم، وزيادة إنتاجكم».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق