ما هي البيانات التي يقوم نظام أندرويد بعمل نسخة احتياطية لها تلقائيًا؟

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يُعد نظام التشغيل أندرويد Android واحدًا من أكثر أنظمة تشغيل الهواتف الذكية شيوعًا في العالم حيث تُظهر الاحصائيات استحواذ نظام أندرويد على النسبة الأكبر من الحصة السوقية لأنظمة تشغيل الهواتف والتي تصل إلى 85 %.

عادة ما يتم الاحتفاظ بنسخة احتياطية من معظم بياناتك الموجودة على هاتفك أو جهازك اللوحي الذي يعمل بنظام التشغيل أندرويد تلقائيًا عن طريق حسابك على جوجل أو التطبيقات الفردية التي تستخدمها، ولكن ما هي البيانات التي يتم حفظها بشكل تلقائي وما هي التي تحتاج إلى حفظها يدويًا؟

تُعتبر خدمة النسخ الاحتياطي في أندرويد Android Backup Service ميزة مدمجة في كل هاتف ذكي أو جهاز لوحي يعمل بنظام أندرويد، وهي خدمة من جوجل تعمل على الاحتفاظ بنسخة احتياطية من معظم البيانات تلقائيًا،  وفيما يلي قائمة بالعناصر التي يتم عمل نسخ احتياطية لها بشكل تلقائي:

1- جهات الاتصال Contacts

تتم مزامنة قائمة جهات الاتصال الموجودة على جهاز أندرويد مع جهات اتصال جوجل، ويمكن الوصول إلى جهات اتصال جوجل من خلال حساب جيميل Gmail أو صفحة جهات اتصال جوجل.

تتضمن جهات الاتصال التي تمت مزامنتها أو نسخها احتياطيًا أيضًا رسائل البريد الإلكتروني وأحداث التقويم والمستندات.

2- بعض إعدادات النظام System Settings

يتم مزامنة بعض إعدادات النظام لتسهيل الاستخدام، فعلى سبيل المثال يحفظ الأندرويد  كلمات المرور لشبكات الواي فاي Wi-Fi، ويدعم إعدادات الشاشة مثل السطوع وغيرها.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

3- سجلات دردشة Hangout

إذا كنت تستخدم Hangout للتواصل مع أصدقائك فتأكد أن تعمل على مزامنة سجلات دردشة Hangout، حيث يتم تخزينها على حساب جيميل الخاص بك، إذا لم تقم بتعطيل ميزة تسجيل الدردشة في جيميل.

4- بيانات متصفح كروم

إذا كنت تستخدم متصفح جوجل كروم على جهازك الذكي فتأكد من أنه يتم مزامنة جميع بيانات عمليات التصفح التي تقوم بها والتي قد تتضمن الإشارات المرجعية والتاريخ وما إلى ذلك.

5- الصور

يسمح أيضًا نظام أندرويد بمزامنة صورك في حالتين عند اختيار النسخة الاحتياطية للهاتف وإذا كنت تستخدم تطبيق صور جوجل Google Photos، ومع ذلك من المهم أن تقوم بتمكين ميزة المزامنة التلقائية قبل البدء في إجراء النسخ الاحتياطي.

6- بعض بيانات تطبيقات الطرف الثالث

هناك العديد من تطبيقات تطبيقات الطرف الثالث التي تزامن بياناتها مع خدمات الويب في كثير من الأحيان، وإذا كنت تستخدم تطبيقًا تابعًا لجهة خارجية يحتوي على بيانات مهمة بالنسبة لك، فتأكد من أنك قد ضمنته ضمن ميزة المزامنة التلقائية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق