من انتمائه للأهلي إلى الصدام مع أمير مرتضي.. 9 أزمات كتبت نهاية "الأهلاوي" أيمن حافظ في الزمالك

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وافق مجلس إدارة الزمالك على استقالة أيمن حافظ رئيس الجهاز الإداري من منصبه والتي تقدم بها اليوم الخميس، بسبب بعض الظروف الشخصية له وفقًا لما أعلنه مسئولي القلعة البيضاء، وتم تعيين أحمد زاهر مدير إداري للفريق بدلًا منه.

وانفرد "الفجر الرياضي" بالأسباب الحقيقية وراء رحيل أيمن حافظ عن الزمالك، حيث جاء ذلك بسبب تهميش دوره داخل الفريق في الفترة الأخيرة من جانب أمير مرتضي منصور المشرف العام على فريق الكرة، حيث فضل الاعتذار عن الاستمرار في منصبه بعدم شعر بعدم وجود صلاحيات واضحة له.

رحيل أيمن حافظ عن القلعة البيضاء كان متوقعًا في ظل الأزمات التي حدثت بينه وبعض نجوم الفريق الكبار، بالإضافة لتوتر العلاقة بينه والسويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق وأمير مرتضي منصور المشرف على الكرة، فضلًا عن انتمائه للقلعة الحمراء وهو الأمر الذي لم يقبله الكثير من نجوم الزمالك سواء الحاليين أو السابقين.

ويستعرض "الفجر الرياضي" في هذا التقرير أبرز الأزمات التي تعرض لها أيمن حافظ في الزمالك:-

1- انتمائه للأهلي:

بدأت أزمات أيمن حافظ في الزمالك بمجرد إعلان اسمه للعمل ضمن الجهاز الفني للفريق، حيث ظهرت موجه من الاعتراضات من جانب نجوم القلعة البيضاء الحاليين والقدامي بسبب انتماء "حافظ" للأهلي، ورأي البعض أنه قد يكون بمثابة "جاسوس" على الزمالك لصالح غريمه التقليدي الأهلي وبدأت الأصوات تنادي بإقالته مبكرًا ولكن رئيس الزمالك سانده ودعمه ورفض الإطاحة به، ولكنه ظل مثار شكوك الزمالكاوية في الفترة الأخيرة.

2- خناقة مع باسم مرسي:

دخل أيمن حافظ في مشادة مع باسم مرسي مهاجم الزمالك عقب احدي المباريات الودية للفريق الأبيض، حيث اعترض "مرسي" على طريقة حديث المدير الإداري معه ودخل الثنائي في مشادة قبل أن يتدخل بعض أفراد الجهاز الفني لفض الاشتباك بينهما.

3- خطأ كارثي في الكأس:

وقع أيمن حافظ المدير الإداري السابق للزمالك في خطأ فادح أثناء وضع قائمة الفريق لمواجهة حرس الحدود، في إطار دور الـ16 لكأس مصر في ديسمبر 2017، حيث ضمت القائمة 4 لاعبين أفارقة، وتجاهل الجهاز الإداري أن لوائح إتحاد الكرة تنص علي قيد 3 لاعبين فقط، قبل أن يتدارك الأمر، وتم قيد محمد الشامي بدلًا من معروف يوسف.

4- أزمة مباراة إنبي:

حدثت ثورة في غرفة لاعبي الزمالك عقب التعادل السلبي مع انبي في الجولة 21 للدوري الموسم الماضي، ودخل بعض اللاعبين في مشادة كلامية عنيفة مع الجهاز الفني بقيادة إيهاب جلال، وأيمن حافظ المدير الإداري للفريق بسبب النتيجة السلبية التي حققها الفريق، وكادت الأمور أن تتطور لولا أن تدخل البعض وتم تهدئة الأوضاع بين جميع الأطراف.

5- أزمة مع حازم إمام ومحمد إبراهيم:

نشبت أزمة عنيفة بين أيمن حافظ وثنائي الزمالك محمد إبراهيم وحازم إمام في أبريل الماضي، حيث ذهب الثنائي إلي الجهاز الفني للفريق خلال احدي التدريبات للمطالبة بمستحقات اللاعبين المتأخرة، ولكن تدخل أيمن حافظ في النقاش وقام بتوجيه انتقادات للاعبي الفريق بسبب ما يحدث من نتائج مؤخرا، مما تسبب في انفعال الثنائي ودخلوا في مشادة معه وقام "حافظ" بطردهما من المران، قبل أن يطلب إيهاب جلال مدرب الفريق وقتها منهما التدريب بشكل منفرد، وتم معاقبة الثنائي بغرامة مالية بلغت 200 ألف جنيه.

6- رفض دعم نجوم الزمالك لـ"الشناوي":

رفض أيمن حافظ مدير الكرة بنادي الزمالك رفع لاعبي الفريق لافتة لدعم زميلهم أحمد الشناوي في إصابته بالرباط الصليبي.، وذلك خلال مباراة الزمالك ضد المقاولون العرب في الدوري الممتاز، وأثارت تلك الواقعة اندهاش معظم لاعبي الفريق، خاصة وإنهم يروا أن دعم زميلهم المُصاب أمر طبيعي ولا يسبب أي ضرر للفريق.

7- أيمن حافظ "عين" رئيس الزمالك:

يري لاعبو الزمالك والجهاز الفني للفريق الأبيض أن أيمن حافظ هو "عين" رئيس الزمالك داخل الفريق، حيث يقوم بنقل كل كبيرة وصغيرة تحدث في الفريق إليه، وذلك الأمر أغضب اللاعبين وآثار حفيظة باق أعضاء الجهاز المعاون، خاصة وأنهم يروا ضرورة إبعاد رئيس النادي عن الأمور الخاصة بالفريق الكروي وحل مشكلات الفريق داخليًا بعيدًا عن الإدارة.

8- أزمة سفر بهاء مجدي لألمانيا:

ألقي السويسري كريستيان جروس المدير الفني للزمالك مسؤولية تأخير سفر بهاء مجدي ظهير أيسر الفريق إلي معسكر ألمانيا في يوليو الماضي، على أيمن حافظ المدير الإداري للفريق، وأبدي غضبه الشديد من "حافظ" واتهمه بالتقاعس في أداء دوره في إنهاء كافة الأوراق الخاصة بسفر اللاعب، وطالبه بسرعة انهاء تلك الإجراءات.

9- الصدام مع أمير مرتضي:

أمير مرتضي منصور المشرف العام على فريق الكرة كان يرفض من البداية استمرار أيمن حافظ ضمن الجهاز الفني للسويسري كريستيان جروس، وفور توليه مهمة الإشراف على الفريق طالب برحيله وتعيين أحمد زاهر بدلًا منه، ولكن رئيس الزمالك رفض وقتها، وظلت رغبة "أمير" في الإطاحة بـ"حافظ" قائمة وذلك تسبب في توتر العلاقة بينهما، قبل أن يتخذ نجل رئيس الزمالك قرارًا بعدم الحديث مع رئيس النادي في أي شأن خاص بالكرة، والرجوع إليه أولاً قبل اتخاذ أي قرار، وهنا شعر المدير الإداري بتقليص صلاحياته وتهميش دوره ودفعه ذلك للاعتذار عن الاستمرار في منصبه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق