أخبار الرياضة / Filgoal

أجانب منسيون – حوار في الجول.. بابا أركو: لم أجد فرصة في الزمالك فكتبت اسمي في تاريخ مصر

  • 1/2
  • 2/2

61 هدفا سجلهم الغاني إرنست بابا أركو في الدوري المصري كتب بفضلهم رقما قياسيا قبل أن يكسره مؤخرا مواطنه جون أنتوي، لكن المثير أن بابا أركو لم يسجل أي أهداف بقميص الزمالك في طريقه ليحقق رقمه المميز.

جمهور الدوري المصري يتذكر جيدا بابا أركو الذي تألق بقمصان طلائع الجيش، سموحة، المقاولون العرب وأخيرا الانتاج الحربي لكن ليس الجميع يعلم أن بداية الهداف الغاني كانت مع الزمالك في 2004.

"أجانب منسيون" لأنهم ليسوا فلافيو أو إيمانويل أمونيكي أو جون أوتاكا، رغم ذلك خلفوا وراءهم أثرا يستحقون أن نتذكرهم به، قد يكون أثرا إيجابيا أو سلبيا لكنه يضمن لهم البقاء في ذاكرة الدوري المصري.

اقرأ كل الحلقات السابقة من أجانب منسيون

وخارج أسوار الزمالك، أصبح بابا أركو أكثر لاعب أجنبي يسجل في تاريخ الدوري المصري بـ61 هدفا منهم 12 في موسم 2008-2009 الذي كان هدافه، قبل أن ينجح جون أنتوي مؤخرا في تجاوزه وتحطيم رقمه القياسي.

ويتحدث FilGoal.com مع بابا أركو عن رقمه التاريخي في الدوري المصري، أسباب رحيله السريع عن الزمالك وتألقه الذي أراد الأهلي استغلاله.

ماذا تفعل بعد الرحيل عن مصر؟

لازلت أمارس كرة القدم، وألعب مع نادي ليبرتي بروفيشنال في غانا.

وأنوي اعتزال كرة القدم خلال عامين.

بالعودة لعام 2004، كيف تعاقد الزمالك معك؟

شاهدني مسؤولو الزمالك خلال مباراة لي مع منتخب غانا تحت 20 عاما، وكنا نلعب ضد منتخب مصر في الإسكندرية.

وبعدها تحدثوا معي ومع نادي ليبرتي بروفيشنال الذي كنت ألعب فيه وقتها.

ولماذا وافقت على عرض الزمالك؟

الزمالك فريق كبير في إفريقيا، وفي هذه الفترة كان الزمالك مشهورا في غانا أكثر من الأهلي.

وأردت خوض تحد جديد وأتطور في بداية مسيرتي، ولذلك وافقت وانتقلت لمصر.

حسنا، ماذا حدث ولماذا رحلت سريعا؟

أردت اللعب وأخبرتهم بذلك، لكن لم يكن لدي أي فرصة.

تحدثت مع كابرال مدرب الزمالك وقتها، وقال لي أنت لاعب جيد ولكن لا توجد فرص كبيرة في الزمالك الآن.

وبناء عليه، كنت سأنتقل إلى أوروبا.

وكيف تحولت وجهتك من أوروبا لطلائع الجيش؟

انتقلت للجيش معارا أولا وبعدها وصلني عرض أوروبي لكن المشير طنطاوي كان يحبني جدا ورفض رحيلي.

والحقيقة أنا لم أعترض لأنني كنت أحب المشير وكان لطيفا جدا معي.

لماذا لم تفكر في العودة للزمالك بعدما أثبت نفسك خارجه؟

لا، أولا قرار رحيلي عن الزمالك كان جيدا بالنسبة لي وأفادني.

كما حاول الزمالك ضمي بعدها، لكنني رفضت.

434a450812.jpg

وما سبب رفضك العودة؟

الزمالك فاوضني مرتين، ورفض المشير وأنا اتفقت معه في هذا القرار.

في المرة الثانية كان أحمد حسام "ميدو" مدربا للزمالك وطلبني لكنني لم أفكر في العودة للزمالك أو الانضمام للأهلي.

هل تقصد أن الأهلي أيضا فاوضك؟

نعم، الأهلي تحدث معي لكنه كان يضم لاعبين جيدين جدا ولم أرغب في الانتقال إلى هناك ثم الجلوس على الدكة.

وتحدث معي مانويل جوزيه بنفسه أكثر من مرة.

لكنني كنت أرغب في اللعب، ولكن الأهلي كان يضم محمد أبو تريكة وعماد متعب وفلافيو ويؤدون بشكل جيد جدا.

هل كنت تضع في ذهنك أن تصبح أكثر لاعب أجنبي يسجل في تاريخ الدوري المصري؟

نعم، والحقيقة كان الأمر صعبا جدا لأن الدوري المصري كان يضم لاعبين جيدين للغاية ولك أن تتخيل كم المجهود المطلوب منك لتصل لهذا الرقم.

ولكنني أردت أن أصنع اسما وتاريخا في مصر، ولذلك كنت أتخطى كل ذلك.

هل ضايقك تجاوز جون أنتوي لرقمك؟

لا، فالأرقام القياسية وُجدت حتى تُكسر.

وتحدثت معاه وتقابلنا أكثر من مرة، وهنأته وطلبت منه أن يقدم المزيد.

ومع تألقك الكبير، لماذا لم تنضم لمنتخب غانا؟

لعبت مع المنتخب في تصفيات كأس العالم 2010 ضد السودان ومالي، وأديت بشكل جيد لكن غانا مختلفة عن مصر.

وفي غانا يفضلون اللاعبين المحترفين في أوروبا.

وما أبرز ذكريات في الدوري المصري؟

كنت لاعبا مؤدبا جدا في الملعب، لا أتحدث كثيرا ولا أحصل على بطاقات كثيرة.

وكذلك كنت أحب التسجيل في الفرق الكبرى.

وأي هدف منهم تعتبره الأفضل؟

هدفي في الأهلي مع سموحة، كان من تسديدة قوية وبعيدة.

ومن أفضل مدرب عملت معه؟

أحب كل المدربين الذين عملت معهم، ولكنني أفضل كابتن فاروق جعفر لأنه منحني الثقة بعد الرحيل عن الزمالك وكان يشجعني على التصرف بطريقتي عندما أمتلك الكرة في الملعب.

وكذلك أحب الكابتن طلعت يوسف.

03017b9fd5.jpg

ومن أفضل مدافع لعبت ضده؟

وائل جمعة، كان قويا للغاية ورغم ذلك كان يقول لي دائما في الملعب أنت لاعب جيد.

في رأيك، لماذا لم يعد الدوري المصري الوجهة الأولى للاعبين الأفارقة؟

الآن، يريد كل اللاعبين الانتقال إلى أوروبا.

والحقيقة أن اللعب في أوروبا هو أفضل تجربة لأي لاعب، انظر لمحمد صلاح هل كان ممكنا أن يحقق ذلك لو كان يلعب في إفريقيا؟ بالتأكيد لا.

هل واجهت لاعبين جيدين مثل صلاح في مصر؟

الكثيرون، أبو تريكة كان رائعا، وكذلك متعب وحازم إمام وحسني عبد ربه ومحمد حمص وشيكابالا.

أخيرا، ما توقعاتك لكأس الأمم الإفريقية المقبلة؟

لا يمكن التوقع، لكن بالتأكيد منتخب مصر لديه الأفضلية لأنه منظم البطولة.

وأتمنى أن يكون منتخب غانا قادرا على المنافسة.

اقرأ أيضا

خبر في الجول – سموحة ضمن 8 أندية يوقعون على مذكرة لإلغاء الهبوط.. وعامر حسين يرفض الرد

كانال بلوس: ريال مدريد تواصل مبدئيا مع صلاح

الأهلي يكشف لـ في الجول حقيقة توقيع مجلي وكودجا

خبر في الجول – الزمالك يحل مشكلة النقاز واللاعب يغادر قسم زايد

مدرب بركان لـ في الجول: لا يوجد نهائي سهل.. وسنحاول تقديم لقاء أمام الزمالك يجعل الإياب سهلا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا