أخبار الرياضة / الفجر

سييرا صانع نهضة الاتحاد السعودي ومنقذ تاريخ العميد

أصبح التشيلي خوسيه لويس سييرا الاسم الذي تتغنى به جماهير الاتحاد السعودي بعد نجاحه في قيادة الفريق للبقاء ضمن أندية الصف الأول في المملكة العربية السعودية وإنقاذ تاريخ العميد.

فريق الاتحاد السعودي كان يعاني منذ بداية الموسم في مؤخرة لائحة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، هذا الموسم الذي كان بمثابة كابوس للجماهير العاشقة للعميد لعدة اسباب أهمها ضعف المستوى الفني للعديد من اللاعبين، إضافة إلى فشل المدرب الكرواتي سلافان بيليتش في تحسين ترتيب الفريق وتحقيق امال الجماهير.

وفي أحد أصعب القرارات التي اتخذتها إدارة الاتحاد السعودي على حد وصف لؤي ناظر الرئيس الحالي، قررت الإدارة عودة لويس سييرا لقيادة الفريق في السادس والعشرين من شهر فبراير الماضي.

سييرا كان يعلم جيدا أن المهمة أصعب بكثير من سابقها، "إعادة الثقة للاعبين وإنقاذ الفريق من شبح الهبوط، تحقيق نتئج جيدة بمنافسات دوري أبطال اسيا" كل هذه التحديات واجهها سييرا بشجاعة محققا نسبة نجاح لم يكن يتوقعها أكثر المتفائلين من جماهير الاتحاد.

ويبرز لكم " الفجر الرياضي" أرقام المدرب التشيلي خوسيه سييرا مع الاتحاد منذ توليه الإدارة الفنية في التقرير التالي :

تولى سييرا إدارة العميد في السادس والعشرين من فبراير الماضي بعد الهزيمة من الهلال بثنائية نظيفة، الفريق يقبع في المركز قبل الأخير برصيد 15 نقطة من 21 مباراة، هزم في 12 وتعادل في 6 ولم يحقق سوى 3 انتصارات.

اصطدم سييرا بديربي جدة في أول مبارياته، ونجح بالخروج بنتيجة التعادل بهدف لكل فريق، مانحًا الجماهير الأمل في تحسن الأوضاع.

قاد المدرب صاحب الـ50 عاما فريق الاتحاد في 8 جولات، حقق الفوز في 6 مباريات كان أبرزها على النصر بثلاثية مقابل هدفين لحساب الجولة السابعة والعشرين من منافسات الدوري السعودي.

وفاجأ سييرا جماهير العميد بالوصول لنهائي كأس الملك بعد تغلبه على الباطن بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في الدور ربع النهائي، ونجح في عبور النصر في نصف نهائي الكأس بثلاثة أهداف مقابل اثنين.

وواجه اتحاد جدة فريق التعاون في نهائي كأس الملك وكاد أن يخطف اللقب بهدف لبريجوفيتش في الشوط الأول إلا أنه فشل في الحفاظ على تقدمه وخسر اللقب في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ونجح سييرا في قيادة الفريق لدور الستة عشر من دوري أبطال اسيا بعد الفوز في 3 مواجهات على حساب الريان ذهابا وإيابا ولوكوموتيف طشقند، وتعادل في واحدة وهزم في مثلها ضمن منافسات دوري المجموعات.

ويحتل الاتحاد المركز الثاني في ترتيب مجموعته بدوري أبطال اسيا برصيد 10 نقاط، ويسعى للفوز على الوحدة في المباراة الأخيرة وخطف صدارة المجموعة.

وتمكن سييرا من اعادة اكتشاف العديد من اللاعبين في صفوف الفريق والذين فقدوا بريقهم خلال فترة المدرب الكرواتي بيليتش وعلى رأسهم المهاجم بريجوفيتش وصانع الألعاب كارلوس فيلانويفا.

وحصد خوسيه لويس سييرا جائزة المدرب الأفضل في الجولة والتي تقدمها رابطة المحترفين بالدوري السعودي في مناسبتين منذ توليه إدارة العميد، كان اخرها في الجولة التاسعة والعشرين بعد الفوز العريض على الفتح بسداسية مقابل هدفين وضمان البقاء رسميًا في دوري المحترفين.

وتتويجا للمجهود الذي قدمه والنتائج المبهرة التي حققها المدرب التشيلي قررت إدارة الاتحاد تجديد تعاقده مع النادي لمدة موسم إضافي مع كامل الصلاحيات في الفريق لعودة العميد لمنصات التتويج من جديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا