الارشيف / أخبار الرياضة / Sport360 عربية

50 ألف جنيه لكل لاعب في الزمالك بعد الفوز على بطل أنجولا

حقق فريق الزمالك فوزا مهما وصعبا على حساب مضيفه بترو أتلتيكو الأنجولي بهدف دون رد لحساب الجولة الرابعة من بطولة الكونفدرالية الأفريقية

وحصد الزمالك أول انتصاراته في مرحلة المجموعات ليقفز “مؤقتا” إلى وصافة المجموعة الرابعة برصيد 5 نقاط، بفارق نقطة عن جورماهيا الكيني الذي يحل ضيفا مساء اليوم على نصر حسين داي الجزائري الذي يمتلك 4 نقاط “نفس رصيد بترو أتلتيكو”.

سجل الهدف الوحيد حميد أحداد في الدقيقة 27 من متابعة لكرة عرضية داخل منقطة الجزاء عن طريق أحمد سيد زيزو.

لعب الزمالك الشوط الأول بشكل متوازن ونجح في تشكيل خطورة على مرمى إيلبر حارس بترو أتلتيكو من الهجمات المرتدة، غير أن اللمسة الأخيرة كانت مفقودة.

وفي الدقيقة 27 افتتح الزمالك التسجيل بهدف أول للمغربي حميد أحداد الذي يسجل أول أهدافه الرسمية مع الفريق من متابعة لكرة عرضية عن طريق أحمد سيد زيزو.

لكن الفريق الأنجولي حاول جاهدا تعويض تأخره في الشوط الأول، من خلال محاولات مستمرة وانطلاقات ظهيري الأجناب اللذان مثلا خطورة شديدة بعرضيات متقنة وسط غياب الرقابة في بعض المواقف من دفاع الزمالك.

كما تألق الحارس محمود جنش في لقطتين لفرصتين محققتين لبترو أتلتيكو ليحتفظ بشباكه نظيفة خلال أول 45 دقيقة.

مع بداية الشوط الثاني لجأ بترو أتلتيكو لسلاح التسديدات وأطلق اللاعب كارموا قذيفة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لجنش.

وأنقذ جنش فرصة خطيرة من رأسية جديدة للاعب بترو أتلتيكو، فيما تعرض محمد عبدالغني لإصابة ليسقط مصابا ويتلقى العلاج، في محاولة لالتقاط الأنفاس من لاعبي الزمالك في ظل الضغط الكبير من بترو أتلتيكو.

وما هي إلا دقائق حتى سقط أحمد زيزو مصابا بعد كرة مشتركة وسط اعتراضات من لاعبي الفريق الأنجولي بداعي إهدار الوقت.

بمرور الوقت زادت خطورة بترو أتلتيكو واقترب من مرمى جنش بأكثر من محاولة وتسديدة وأبعد المهاجم خالد بوطيب فرصة خطيرة برأسية من داخل منطقة جزاء الزمالك.

وبدأ الإجهاد البدني يظهر على أداء لاعبي الزمالك، مما أسفر عن كرات طولية غير مجدية من الدفاع إلى الهجوم.

وشارك إبراهيم حسن على حساب زيزو الذي لم يستطع استكمال المباراة لإصابة عضلية.

وبعده بدقائق دفع جروس بعمر السعيد على حساب خالد بوطيب، وكاد البديل السعيد أن يضع لمسته بهدف ثانٍ للزمالك، من عرضية إبراهيم حسن لكن الكرة مرت قوية من أمام أقدام المدافعين والمهاجمين.

وساهم إبراهيم حسن في تشكيل خطورة على مرمى بترو أتلتيكو من خلال انطلاقاته وعرضياته، في ظل محاولات زملكاوية لتهدئة إيقاع اللعب والاعتماد على الفرص من المرتدات.

وفي الدقيقة 69 مرت رأسية خطيرة من هجوم بترو أتلتيكو فوق عارضة جنش الذي استغل الفرصة وسقط طالبا العلاج لتهدئة اللعب.

عاد الزمالك للسيطرة على  الكرة نسبيا في وسط الملعب الدفاعي وتناقل لاعبوه الكرة بشكل جيد، لكن الضغط القوي من الفريق الأنجولي منع بناء الهجمات للأبيض الذي استفاد من رعوونة لاعبي بترو أتلتيكو في إنهاء الهجمات.

وفي الدقيقة 77 حصل بترو أتلتيكو على ضربة حرة من جهة اليمين لكنه لم يستفد منها لتخرج إلى ركلة مرمى ومعها يسقط محمود عبدالعزيز بعد كرة مشتركة مع مانجوتشي لاعب الفريق الأنجولي، ويخرج لاعب الزمالك للعلاج.

ويلقي جروس بكل أوراقه حيث دفع ببهاء مجدي في الدقيقة 83 على حساب صاحب الهدف حميد أحداد ليدفع بعبدالله جمعة إلى مركز الجناح الهجومي، ويعود بهاء لمركز الظهير الأيسر.

وأتيحت فرص خطيرة للزمالك في الدقائق الأخيرة لو أحسن لاعبوه استغلالها من الهجمات المرتدة لكانت قد أثمرت عن هدف ثانٍ، لكن الخوف من الاندفاع الهجومي على حساب الدفاع غلب على أداء لاعبي الفريق الأبيض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا