الارشيف / أخبار الرياضة / جريدة الجزيرة

الهلال لم يهزم الاتحاد - صالح الهويريني

صالح الهويريني

قهر الهلال من خلال مبارياته أمام الاتحاد كل الظروف التي واجهته (من غيابات في صفوفه.. وتحفيزات مادية.. ودعم إعلامي لمصلحة خصمه وتمكن من الفوز بهدفين (2-صفر)، بل وكاد أن يجعلها خماسية هلالية جديدة في المرمى الاتحادي (5 -صفر) لولا إرادة رب العالمين ثم سوء الحظ والاستعجال من جهة، وتاأق حارس المرمى الاتحادي فواز القرني من جهة أخرى.

الهلال بفعل فوزه على الاتحاد حافظ على فارق النقاط الست التي تفصله كمتصدر للدوري عن وصيفه النصر.. (بدءا من مباراة اليوم أمام الفيصلي).. لا بد أن يتعامل نجوم الزعيم مع كل مباراة مقبلة على أنها هي مباراة تتويج فريقهم بلقب بطولة دوري هذا الموسم ومتى أرادوا أن يجعلوها ثالثة على التوالي، وللمرة السادسة عشرة في تاريخه.

عندما عمت الأفراح العارمة أوساط الهلاليين يوم الخميس الماضي ليس لأن فريقهم هزم الاتحاد وحصل يومها على ثلاث نقاط ثمينة، وإنما لأنه هزم كل الذين كانوا ينتظرون سقوطه وما أكثرهم.. ولأن الهلال أيضاً هزم أصحاب المكافآت الضخمة التي تم رصدها للاعبي الاتحاد في حالة تعطيل الهلال حتى ولو بالتعادل، فضلاً عن أنه هزم ذاك التجييش الإعلامي الفضائي الذي ظل طوال الأسبوع الماضي وهو يحاول شحذ همم لاعبي الاتحاد وتحفيزهم، وهز ثقة نجوم الهلال.. (باختصار) كانوا ينتظرون على أحر من الجمر سقوط الهلال ولكنهم سقطوا.

لأن الهلال فاز في الذهاب (3-صفر) لعب أمام الاتحاد السكندري (إياباً) بأقل مجهود وبإراحة بعض نجومه، وعلى طريقة (يا لله السلامة) وذلك بسبب الأرضية السيئة للملعب، وحرصاً على حدوث إصابات جديدة في صفوفه تحسباً للمرحلة الأهم فكانت النتيجة السلبية (صفر-صفر) وتأهلاً هلالياً إلى دور الأربعة في مواجهة أهل جدة في بطولة زايد العربية.

بالمناسبة.. الهلال والأهلي سبق أن التقيا (عربياً) من خلال أربع مباريات، فاز الهلال في اثنتين وتعادل الفريقان في اثنتين.. (في موسم 2004م) في جدة تعادل (1-1)، وفي الرياض فاز الهلال (2-1).. وفي موسم 2005م في الرياض فاز الهلال (3-1)، وفي جدة تعادل الفريقان (2-2).

كلام في الصميم

* زوران مدرب كبير وأضاف (ميزتين) على أداء الهلال وشاهدتها من خلال مباراته أمام الاتحاد.. وهي (الضغط على حامل الكرة.. وتأمين الخطوط الخلفية وعمق الدفاع).

* (ضعيف الشخصية) مهما كانت مؤهلاته وشهاداته لا يمكن أن ينجح كمسؤول أو يكون صاحب قرار، لأن ضعف الشخصية تعني الخنوع للأقوى والخوف من صاحب الصوت الأعلى، بل وربما أصبح أيضاً بمثابة (الريموت كنترول).. في يد غيره.. وهذه مصيبة!!

* القضية برأيي ليست فقط في من كان يقصد (المحتقن).. هل هو جمهور الهلال.. أم جمهور خارج المملكة؟.. القضية أكبر من ذلك وكانت تكمن في تلك العبارات الهابطة (مأجرين الدور اللي فوق) التي ذكرها ولا يليق بأن تقال من خلال برنامج فضائي يحظى بمتابعة حتى (صغار السن والمراهقين) ومن شخص يتم استضافته (وهذه كارثة) على أنه ضيف حصري.

* يقال إن (تويتر) هو عالم افتراضي، ولكن على أرض الواقع اتضح أنه (عالم حقيقي) وأنه مرآة لواقع كل شخص ولمستوى طرحه وفكره وثقافته وحتى أيضاً لسلوكه وأخلاقياته.. شكراً (تويتر) لقد كشفت من كنا مخدوعين فيهم وكنا نعتقد أنهم قدوة.

* أصحاب القرار في الاتحاد (يدورون على حلقة مفرغة).. لأنهم ما زالوا يعتقدون أن (علة) فريقهم وأسباب انتكاسته تكمن في المدربين وحدهم.. في حين أن الحقيقة تقول إن أغلب (علته) تكمن وفي المقام الأول في تواضع إمكانات أغلب لاعبيه والأجانب منهم تحديداً.

* إذا انهزم الاتحاد اليوم من أمام الأهلي فلربما كان هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى أقرب، إلا في حالة تم زيادة عدد فرق دوري المحترفين في الموسم المقبل.. والله أعلم.

* بعض إدارات الأندية تنفق ملايين الدولارات من أجل التعاقد مع مدرب أولاعبين لكنها لا تلتزم بدفع أجور العاملين في ناديها ربما لا يتجاوز راتب الواحد منهم الألفي ريال وربما أقل من ذلك رغم أن هؤلاء العاملين هم أحوج إلى الحصول على رواتبهم للصرف على عوائلهم وأنفسهم ولقضاء مستلزماتهم اليومية.

* بعض المغردين بلغوا من العمر عتيا (ومنهم إعلاميون.. ومدربون وطنيون) ولكنهم أحياناً يكتبون تغريدات لا تليق بأعمارهم (فوق الستين) وتسيء لهم وتستغرب أنهم لا يخجلون منها.. هؤلاء ربما جاءت مراهقتهم متأخرة.

ثلاث ضربات ترجيح

في نهائي كأس الملك موسم 1384هـ الذي جمع الهلال والاتحاد وانتهى هلالياً بنتيجة 3-1) عقب الاحتكام إلى ضربات الترجيح لحسم النتيجة، وبعد أن انتهى زمن المباراة بالتعادل بهدف لمثله سجله للهلال مبارك عبدالكريم وللاتحاد عبدالرزاق بكر.

النظام المعمول به آنذاك في ضربات الترجيح كان يمنح كل فريق (3) ضربات وليس خمس ضربات وعلى غرار ما هو معمول حالياً.. وبعد اللجوء لضربات الترجيح تمكن الهلال من تسجيل اثنتين عن طريق مبارك عبدالكريم وسلطان مناحي رحمه الله.. في حين أخفق لاعبو الاتحاد في تسجيل أي ضربة.. ففاز الهلال بنتيجة (3-1) وحصل على الكأس.

الهلال حقق بطولة الدوري بنظام النقاط (11) مرة.. النصر (5) مرات.. الأهلي (3) مرات.. والاتفاق (مرتين).. والشباب والاتحاد والفتح بواقع (مرة واحدة) لكل فريق.

خاتمة:

اللهم احفظ بلاد الحرمين (السعودية) من الفتن ما ظهر منها وما بطن. اللهم وفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين فيما تحب وترضى وانصرهما على من عاداهما.. وكن عوناً لهما، وانصر رجال أمننا في كل مكان.. واغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين, وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا