الأسئلة الصعبة والشائكة.. كل ما ينتظر الزمالك ورئيسه بعد قرار إيقاف مرتضى منصور (تقرير)

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الإتحاد الأفريقي لكرة القدم قرارًا مفاجئًا بإيقاف المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، لمدة عام عن مزاولة أي نشاط رياضي أو حضور أي مناسبة رياضية إفريقية، وعدم تمثيل الزمالك في أي اجتماع أو مؤتمر، بالإضافة لمنعه من ممارسه عمله الإداري بالتوقيع على عقود اللاعبين والاتفاقيات الرسمية، بالإضافة لتغريمه 40 ألف دولار، وذلك بعد تطاوله على بعض المسئولين في "الكاف".

 

قرار الاتحاد الأفريقي أصاب رئيس الزمالك وأعضاء مجلسه وكذلك جماهير وعشاق القلعة البيضاء بصدمة كبيرة، ودعا مرتضى منصور لعقد جمعية عمومية طارئة لمناقشة قرارات "الكاف"، وهدد بالانسحاب من بطولة الكونفيدرالية الإفريقية، ومقاطعة بطولات الاتحاد الإفريقي ردًا على العقوبات الموقعة عليه.

 

ويحق لمرتضى منصور التظلم ضد عقوبة الكاف أمام لجنة التظلمات خلال 3 أيام، وسيتم تجميد القرار فور تقدم رئيس الزمالك بالتظلم، والانتظار لحين الفصل فيه سواء بالرفض أو القبول.

 

ويستعرض "الفجر الرياضي" في هذا التقرير أبرز النتائج المتوقعة حال توقيع عقوبة الإيقاف بشكل رسمي على رئيس الزمالك:-

 

1- ضربة قاضية لـ"مرتضى":

حال تطبيق عقوبة الإيقاف بشكل رسمي على مرتضى منصور ستكون بمثابة ضربة قاضية له، بعدما أكد مسئولو الكاف أن العقوبة تسري عليه إفريقيًا ومحليًا، كما تعني الإيقاف عن مزاولة أي نشاط رياضي بمنعه من حضور المباريات والمناسبات الرياضية، وكذلك منعه من تمثيل الزمالك في المؤتمرات والاجتماعات، كما سيتم إيقافه إداريًا أي لا يحق له التوقيع على العقود الخاصة باللاعبين والنادي والاتفاقيات الرسمية وذلك يعتبر يُقلل من صلاحياته بشكل كبير ويُصبح منصبه شرفيًا طوال فترة الإيقاف.

 

2- تكرار سيناريو 1994:

حال تنفيذ الكاف العقوبة الموقعة على مرتضي منصور، قد ينفذ الأخير تهديده بالانسحاب من بطولة الكونفيدرالية الإفريقية، ومقاطعة البطولات القارية، وذلك يعيد للأذهان سيناريو الأهلي عام 1994 عندما أعلن مقاطعة بطولات الاتحاد الإفريقي بعد مباراة السوبر الشهيرة أمام الزمالك اعتراضًا على قرارات الحكم الجنوب إفريقي وقتها واستمر ابتعاده عن البطولات لمدة 4 سنوات قبل أن يعود عام 1998.

 

3- هاني العتال رئيسًا للزمالك:

تطبيق عقوبة الاتحاد الإفريقي على مرتضى منصور بإيقافه لمدة عام عن مزاولة أي نشاط رياضي، قد تقود عدوه اللدود هاني العتال نائب رئيس النادي الحالي لتولي منصب القائم بأعمال رئيس النادي، خاصة وأن النائب الثاني أحمد جلال إبراهيم بنسبة كبيرة لن يقبل بهذه المهمة حال كُلف بها خاصة وأنه من حلفاء "مرتضي" وبالتأكيد سيرفض معاقبته مع باق أعضاء المجلس، وهنا سيكون الطريق ممهد لـ"العتال" ليتولي أعمال رئيس النادي خلال فترة إيقاف "منصور"، وسيكون هذا بمثابة انتصار كبير للعتال على "مرتضى" خاصة و أن الأخير لم يعترف بنجاحه في انتخابات الزمالك حتى الآن ويتم تجاهله كـ"نائب" لرئيس النادي.

 

4- عقوبات قاسية تنتظر الزمالك:

حال تنفيذ مرتضى منصور قراره بالانسحاب من بطولة الكونفيدرالية الإفريقية فقط، بالموسم المقبل، سيتم معاقبة الزمالك بالحرمان من المشاركة في البطولات الإفريقية لموسمين متتالين بعد النسخة التي انسحب منها، بالإضافة لغرامة مالية يقدرها الاتحاد الإفريقي بنفسه.

 

5- استقالة مجلس الزمالك:

من الخيارات المطروحة أمام مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك والتي قد يفكر بها حال تنفيذ عقوبة الكاف بإيقافه لمدة عام عن مزاولة أي نشاط كروي، هي تقديم استقالته ومجلسه من إدارة القلعة البيضاء، ورغم أنه احتمال صعب الحدوث إلا أنه يظل مطروحًا أمام المجلس الأبيض.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق