الارشيف / أخبار الرياضة / بطولات

أخبار الرياضة : فالفيردي: لست نادمًا على استبعاد ميسي وإشراك بواتينج.. ولهذا لم نسجل أهدافًا أمام إشبيلية

أكد المدرب الإسباني "إرنستو فالفيردي" المدير الفني لنادي برشلونة، أنه ليس نادمًا على استبعاد "ليونيل ميسي" نجم هجوم فريقه خلال مواجهة إشبيلية بربع نهائي كأس ملك إسبانيا.

ووضع النادي الأندلسي قدمًا في دور نصف النهائي، بفوز على البلوجرانا بهدفين نظيفين، في المباراة التي بين الفريقين على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، بذهاب كأس الملك.

وقال فالفيردي في المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية: "في الشوط الأول لعبنا بشكل جيد، وكنا قريبين من إحراز هدف، وفي الشوط الثاني إشبيلية ضغط علينا بشكل أفضل".

وواصل: "لقد نجحوا في إحراز هدفين، واستغلوا خطأ منا، لم نكن قادرين على خلق المزيد من الفرص أمام المرمى، ولذلك لم نسجل أهدافًا".

وأضاف: "اليوم قمت ببعض التغييرات في التشكيل، ظننت أنها ستكون الأفضل، لقد جازفت، وإذا فزنا كنت سأكون على حق، ولكن خسرنا فأن مُخطأ، هناك مباراة هامة تنتظرنا يوم الأحد، نريد أنّ نحقق الفوز بها، وبعد ذلك سنفكر في مباراة العودة".

وأكمل: "لقد نجحوا في خلق الكثير من الفرص، ونحن لم نلعب كما ينبغي في الشوط الثاني، ولم نخلق فرص كثيرة، على الرغم من أنّ كان لدينا مالكوم وكوتينيو ".

وعن مشاركة "جيروم بواتنيج" مهاجم الفريق الجديد كأساسي في المباراة: "كان يجب أنّ اتخذ هذا القرار نحن لا نملك الكثير من اللاعبين، نحن في 23 يناير الآن، ولا نزال على قيد الحياة في ثلاث بطولات، واعتقدت أنه من الأفضل أنّ يلعب، لقد شارك لمدة ساعة ولويس سواريز لعب لنصف ساعة".

وأسهب: "اللعب في كأس الملك، ليس مشكلة بالنسبة لي، هناك الكثير من الناس الذين لا يدركون الأهمية التي لديهم حتى يفقدوها، في الموسم الماضي الفريق تأثر بمباريات الكأس، وهذا الموسم نستعد لهذه البطولة بشكل مختلف نحن نقوم بالتناوب أكثر، لأننا نعتقد أنّ ذلك هو الأفضل، ويجب على جميع اللاعبين مُساعدتنا".

واختتم تصريحاته بالحديث عن غياب "ليونيل ميسي" عن المباراة ردًا على "هل تندم على استبعاد ميسي"، أجاب: "لا أنا لست نادمًا، هذا ما كان عليّ فعله".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا