الارشيف / أخبار الرياضة / الخليج

ويليت بطل جولف موانئ دبي العالمية

توج الإنجليزي داني ويليت بلقب النسخة العاشرة لبطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف التي أقيمت برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، فيما حصد الإيطالي فرانشيسكو موليناري لقب الموسم للجولة الأوروبية للجولف التي تقام تحت شعار «السباق إلى دبي».
جاء الختام أمس وسط منافسات مثيرة على ملعب الأرض «ذا إيرث» في عقارات جميرا للجولف، ونجح الإنجليزي داني ويليت من حسم لقب بطولة جولة موانئ دبي العالمية، بعد مطاردة قوية بين أكثر من لاعب، حسمها الإنجليزي لينهي البطولة بمجموع 18 ضربة تحت المعدل.
رغم أن الإيطالي فرانشيسكو موليناري اكتفى بالمركز 26 في ختام المنافسات بعدما حقق 6 ضربات تحت المعدل، فإنه استفاد من تعثر مطارده الإنجليزي تومي فليتوود، حامل لقب «السباق إلى دبي»، الذي حقق المركز السادس عشر برصيد 10 ضربات تحت المعدل، لينتزع موليناري لقب الموسم منه، ويصبح أول لاعب إيطالي في التاريخ يتوج بلقب الأفضل في نهاية موسم الجولة الأوروبية، وينضم إلى قائمة النخبة التي حصلت على لقب «السباق إلى دبي» منذ تدشينه عام 2009.
وحضر منافسات اليوم الختامي، الشيخ فاهم القاسمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للجولف، ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ويوسف كاظم، المدير التنفيذي لعقارات جميرا للجولف، ومحمد المعلم المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية، ومديرو الجولة الأوروبية للجولف.
وتوج سلطان أحمد بن سليم، الإنجليزي داني ويليت ب«صولجان» لقب بطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف، ونال جائزة مالية تبلغ مليوناً و330 ألف دولار.
وتوج مطر الطاير، الإيطالي فرانشيسكو موليناري، بكأس «السباق إلى دبي»، ونال جائزة مالية تبلغ مليوناً و250 ألف دولار أمريكي.
وأكد مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أن بطولة جولة موانئ دبي العالمية تمكنت على مدار السنوات العشر الأولى لها من تأكيد مكانتها المرموقة في صدارة الأحداث العالمية في رياضة الجولف، ورسخت النجاحات التي تتبوؤها دبي كوجهة رياضية وسياحية وترفيهية رائدة من نوعها، من خلال إبرازها التطور الحضاري والعمراني المرتبط بنمو الرياضة وانتشارها كأسلوب حياة بين أفراد المجتمع. واعتبر الطاير، أن ارتباط اسم الجولة الأوروبية العريقة للجولف بدبي من خلال رفعها شعار «السباق إلى دبي»، الذي يطوف أرجاء العالم على مدار الموسم الذي يضم 47 بطولة في 30 دولة، شكل ترويجاً فريداً من نوعه، وساهم في جذب أفضل اللاعبين الذين يضعون دبي هدفاً لهم سنوياً للمشاركة في الحدث الكبير.
وأكد الطاير، أن مجلس دبي الرياضي يثمن جهود القائمين على تنظيم هذه البطولة الحاصلة على تصنيف الخمس نجوم في نظام تصنيف الفعاليات التي ينظمها المجلس مرتين متتاليتين، وحريص على أن تتوفر للبطولة كافة السبل التي تحقق لها المزيد من الريادة والتفوق تأكيداً لأهمية رياضة الجولف ذات المردود السياحي والاقتصادي الأكبر في مجال الرياضة بدبي والعالم.
واعتبر يوسف كاظم، المدير التنفيذي لعقارات جميرا للجولف، أن البطولة تساهم في تحقيق أهداف متعددة بوصفها أكثر من مجرد حدث رياضي فقط، لكنها تخدم عملية إبراز الحركة العمرانية المتطورة في دبي والدولة عموماً، وكيفية جذب السياح لحضور هذا النوع من الفعاليات الرياضية، بحكم أن هذه البطولة تعد الأكثر تميزاً في الجولة الأوروبية لجمعها أفضل 60 لاعباً على مدار الموسم، وهو أمر صعب إيجاده في أية بطولة أخرى على مدار العام.


الحدث يلهم الجيل القادم من شباب الإمارات


قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: «تهانينا لداني ويليت لحصده أول لقب له في بطولة جولة موانئ دبي العالمية، وفرانشيسكو موليناري للفوز بلقب «السباق إلى دبي»، استمتعنا بأسبوع رائع من الجولف في عقارات جميرا للجولف، وأود أن أشكر الجولة الأوروبية واللاعبين والمتطوعين وشركاءنا، وبالطبع عشاق الجولف هنا وفي جميع أنحاء العالم.
وأضاف: «تواصل بطولة جولة موانئ دبي العالمية في وضع دبي على الخريطة في مجال الرياضة عالمياً، وكذلك في إلهام الجيل القادم من الشباب الإماراتي لتولي اللعبة، وهو ما نفخر به كثيراً، ولا تزال هذه الشراكة مهمة وناجحة بالنسبة لنا، ولذلك يسعدني أنه من العام المقبل ستوسع موانئ دبي العالمية شراكتنا، لتصبح شريكًا كاملًا للجولة الأوروبية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا