الارشيف / أخبار الرياضة / Arabia Eurosport

حيلة من ريال مدريد تؤمّن انتقال هازارد!

تهدف إدارة ريال مدريد إلى تعزيز صفوف الفريق بلاعبين من الطراز الأول خلال فترتي الانتقالات القادمتين، لإنقاذ الموسم وتهدئة الجماهير الغاضبة، إضافة إلى تقوية موقف المدرب الجديد سانتياجو سولاري، الذي اكتسب ثقة الرئيس فلورينتو بيريز عبر إبرام عقد بشكل دائم يمتد حتّى صيف 2021.

ويطفو إسم الدولي البلجيكي ولاعب تشيلسي الإنجليزي، إيدين هازارد كأبرز أهداف ريال مدريد في الفترة الحالية، بيد أن موقف اللاعب المعقد والمتردد مع فريقه أكسب الأمر بعض الصعوبة، فالجناح الطائر أكّد على رغبته بالانتقال إلى ملعب سانتياجو بيرنابيو، فيما تضغط إدارة فريقه من أجل تجديد عقده وإحكام القبضة عليه.

YYYYYY_5_381047.jpg

إيدين هازارد

"ريال مدريد هو الفريق الأفضل العالم ولا أريد الكذب، إنه حلمي منذ أن كنت طفلا، لا أريد التحدث عن هذه المسألة كل يوم.. سنتحدث حول مستقبلي قريبا، تدور في رأسي أفكار وأستيقظ أحيانا برغبة الانتقال إلى هناك وأحيانا أخرى أريد البقاء، إنه قرار صعب". هكذا تحدث هازارد عن رغبته باللعب بقميص ريال مدريد.

أمّا مدربه ماوريسيو ساري فقد أكّد في تصريحاته الشهر الماضي عن اقتناع اللاعب بالبقاء.. "هازارد سيبقى هنا، لقد قال كلمات عظيمة بحقي ولم أكن أتوقع ذلك، إنه لاعب رائع وأظن من أفضل ثلاثة أو أربعة لاعبين في العالم".

YYYY_668430.jpg

ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي

بُعيد ذلك تصدر اللاعب البلجيكي قائمة هدّافي الدوري الإنجليزي الممتاز وأصبح النجم الأول في البريميرليغ، قبل أن يخطفها منه الأرجنتيني أجويرو وفي جعبة كلا منهما 7 و 8 أهداف على التوالي، وعلى ما يبدو فإن الأمور اتزنت وأصبحت مستقرة لتجديد العقد الذي ينتهي صيف 2020، وهو ما جعل إدارة ريال مدريد تتجه للبدائل يائسة من محاول التعاقد مع اللاعب.

لكن ما حدث لاحقًا كان بمثابة الانفراجة بالنسبة للنادي الملكي الإسباني، بعدما اقترب تشيلسي من التعاقد مع جناح بوروسيا دورتموند الألماني، كريستيان بوليسيتس في صفقة قدرتها المصادر القريبة من النادي بنحو 70 مليون يورو.

اللاعب الأمريكي أبدى رغبة واضحة في اللعب بالبيت اللندني الأزرق وتحت قيادة ماوريسيو ساري، وهو الأمر الذي قد يفتح أبواب الرحيل أمام هازارد إذا ما استوفى ريال مدريد الشروط وأنعش خزائن تشيلسي بالمبلغ المطلوب، في عملية سيكون الجميع فيها رابحًا بكل المقاييس.

hazsic_O_241846.jpg

كريستيان بوليسيتش وإيدين هازارد (مصدر الصورة: ديفنسا سنترال)

فمن خلال بيع هازارد سيتمكن تشيلسي من شراء بوليسيتش، وسيكون قد عوّض خروج نجم الفريق بآخر.. بينما إن تعنتت إدارة البلوز في بيع اللاعب فإن خطة ريال مدريد ستكون الانقضاض على اللاعب الأمريكي ووضع مبلغًا ضخمًا على طاولة دورتموند لا يمكن رفضه.

بطريقة أو بأخرى فإن تشيلسي يعتبر الطرف الأقوى في المعادلة، فمن حقه الاحتفاظ بهازارد والتعاقد مع بوليسيتش في آن واحد، شريطة التغلب على ريال مدريد في سباق الظفر بنجم دورتموند الشاب.. أما الميرنجي فسيتعاقد مع لاعب واحد منهما في أسوأ الأحول.



إقرأ أيضًا.. سيناريو تخيلي.. ما هي أولى صفقات ريال مدريد الصيفية 2020؟


لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستغرام

لمتابعة حساب "فرجة" عبر انستغرام


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى