«كاف» يشعل الأجواء فى الأهلى قبل النهائى الأفريقى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أشعل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» الأجواء بين الأهلى والترجى، قبل ساعات من إياب النهائى الأفريقى، التى أقيمت مساء أمس والجريدة ماثلة للطبع، حيث أصدر «كاف» بيانا، على موقعه الرسمى، وصف خلاله باتريس كارتيرون، المدير الفنى للنادى الأهلى، بالمتواطئ مع وليد أزارو، الذى غاب عن المواجهة، لتعرضه للإيقاف مباراتين، بسبب تمزيقه التيشيرت الخاص به فى مباراة الذهاب، التى جمعت بين الترجى، والأهلى، فى ملعب برج العرب، الجمعة قبل المنقضية. وتحفظ الكاف، خلال البيان، على عدم استعانة مهدى عبيد، بتقنية الفيديو، خلال تلك المواجهة، رغم استعانة الكاف، بها فى المباراة النهائية، لتسهيل المهمة، ومنع القيل والقال، من جانب جميع الأطراف. وفى الجانب الآخر سادت حالة من الغضب داخل النادى، والتزم مسؤولو الأهلى الصمت حيال البيان، لعدم تشتيت أذهان اللاعبين، والجهاز الفنى قبل المباراة النهائية، ورفض أكثر من مسؤول الرد على استفسار «المصرى اليوم» بخصوص البيان. وعقب البيان، أجرى محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى، عدة اتصالات بهانى أبوريدة، الذى تواجد فى تونس لحضور المباراة، للاطمئنان منه على طبيعة الأمور، وأسباب صدور البيان، فى هذا التوقيت، إلا أن أبوريدة، طالب الخطيب، بعدم القلق، وأبلغه بأن الأمور تسير بصورة طبيعية. من ناحية أخرى، شهدت الساعات التى سبقت المباراة، تأمينا على أعلى مستوى للبعثة فى تونس، خلال تحركها أمس من فندق الإقامة إلى ملعب رادس لخوض المباراة، وكذلك لجماهير الأهلى التى حظيت هى الأخرى بنفس القدر من التأمين. واتخذ الأمن التونسى بعض الترتيبات الخاصة بدخول جماهير النادى الأهلى، لملعب المباراة، حيث اتفق مسؤولو الأمن التونسى، مع نظرائهم بالأهلى، على أن يكون دخول الجماهير الأهلوية، فى توقيت واحد، وبصورة جماعية، وكذلك انصرافهم من ملعب المباراة، عقب انتهائها، لضمان تأمينهم، خصوصاً أن التحركات الفردية، يصعب تأمينها بشكل كبير. وكان نبيل حبشى، سفير مصر فى تونس، قد قام بالتنسيق مع الجهات المعنية فى تونس، على أن يكون دخول الجميع فى توقيت واحد إلى الملعب، من أجل التيسير على الجماهير، وحرص السفير على الاطمئنان على كافة الترتيبات الخاصة، بتأمين بعثة الأهلى، حتى مغادرتها الأراضى التونسية. من ناحية أخرى، قرر باتريس كارتيرون، منح لاعبيه راحة من التدريبات، عقب المجهود الكبير الذى بذلوه خلال الأيام المنقضية، بسبب تلاحم المباريات، من أجل التقاط أنفاسهم، على أن يستأنفوا تدريباتهم الإثنين، استعداداً لمباريات الدورى، المقبلة، وينتظر ان يقتصر المران، على تدريبات الاطالة وفك العضلات لتخليص اللاعبين من الحمل الزائد الذى تعرضوا له خلال الفترة المنقضية، ولتفادى تعرض أىٍ منهم لإصابة قد تبعده عن الفريق لفترات طويلة، خصوصاً أن الفريق مقبل على المشاركة فى عدد من المباريات، سواء فى البطولة المحلية أو الأفريقية.

وينتظر أن يخضع أحمد فتحى، الظهير الأيمن للفريق، لاختبار طبى، غداً للوقوف على مدى تماثله للشفاء من إصابة الشد فى العضلة الضامة، التى تعرض لها خلال مشاركته فى ذهاب النهائى الأفريقى أمام الترجى، والتى حرم بسببها من المشاركة فى مباراة أمس أمام الترجى أيضاً.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق