3 أفكار «غير متوقعة» تطرأ على تفكيرك خلال العلاقة الحميمة.. هل هذا الأمر طبيعي؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

عندما نفكر في العلاقة الحميمة نركز على الشعور الجسدي والعاطفي، وننسى عضو آخر يتحكم في الأمر، وهو العقل. لكن العقل غالباً ما يكون لديه طريقة للتدخل في مجريات الأمور وربما السباحة بعيداً هذا الموقف الحميم، فقد يذهب إلى أفكار لا ترغب فيها على الإطلاق.

إذا كنت تواجه هذا الأمر فلست وحدك، حسب مؤسس شركة Good Clean Love المعالج النفسي الجنسي، ويندي سترجار، لموقع Elite Daily، فهو أمر طبيعي تماماً يتشارك فيه أغلب الأشخاص دون الحديث عنه.

وحدد «سترجار» الأفكار غير المتوقعة التي يمكن تطرأ على تفكير الرجل أو المرأة على حد سواء خلال العلاقة الحميمة، وكيفية التغلب على أي شيء قد يعوق الشعور بالاسترخاء والاستمتاع بهذا الوقت.

1-صورة الجسد

أحد أكثر الأفكار شيوعًا التي تطرأ على عقل الأشخاص خلال العلاقة الحميمة هي تصوراتهم السلبية عن جسدهم، فقد تشعر أنك قلق بشأن رائحتك، أو أن الوقت المستغرق للوصول للنشوة قد يكون قصير أو طويل وما إذا كان هذا أمر طبيعياً، وقال «سترجار» إن أفكارنا القلقة تكتظ بذهننا أكثر أثناء العلاقة الحميمة.

2- الخيالات الغريبة

قد يطرأ على ذهنك طرق غير مألوفة وربما شاذة لممارسة العلاقة الحميمة، وهنا ربما تشعر بالخجل تجاه نفسك، لكن ما أكده «سترجار» أن «كل الأوهام والخيالات طبيعية» حتى تلك التي لن تقوم بها في الواقع، ولكن المشكلة أن هذه الأفكار تفقدك الاستمتاع بالعلاقة الحميمة الواقعية التي تعيشها.

3-لا أشعر بالمتعة خلال العلاقة الحميمة

إذا كنت في منتصف العلاقة الحميمة وتشعر أنك غير مستمتع فلا تواجه هذا التفكير أو تحاول الهروب منه، فقد لا توجد كمياء جسدية بين الزوجين رغم الحب، وهذه اللحظة قد تكون فرصة رائعة للتعبير عن الأشياء التي تحبها وتريدها في العلاقة.

ويقول «سترجار» إن تقبل فكرة الأفكار الغريبة أو غير المتوقعة، والتعامل معها بأنها أمر طبيعي يعالج جزء كبير منها، كما ينصح بعدم تجاهلها، فإذا كانت فكرة صورة الجسد هي أكثر ما يفسد علاقتك، فعليك تحسين هذه الصورة من خلال العناية بالنظافة بالجسد، أما إذا كنت تعاني من عدم الاستمتاع بالعلاقة فلا مانع من مشاركة الطرف الآخر ولكن بلطف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق