الأسرة والصحة / باب كوم

#أمريكا توافق على عقار جديد لعلاج #سرطان المثانة

كاليفورنيا: وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية «إف دي إيهFDA »، على عقار جديد لعلاج البالغين المصابين بسرطان المثانة المتقدم، الذين لم يستجيبوا للعلاجات الحالية للمرض، بعد تجربة سريرية شملت 87 مريضًا يعانون من سرطان المثانة المتقدم، مع ظهور طفرات جينية.

وأوضحت الهيئة في بيان، أن العقار الجديد يطلق عليه اسم «بلفيرسا« Balversa، ويعالج سرطان المثانة الذي ينتشر نتيجة طفرات جينية تحدث بسبب العلاج الكيمياوي للسرطان.

واستجاب عدد من المرضى للعلاج الجديد، رغم عدم استجابتهم في السابق للعلاج باستخدام عقار «بمبروليزوماب»، وهو علاج قياسي يستخدم حاليًا لمرضى سرطان المثانة المتقدم.

وأوضح الباحثون أن سرطانات المثانة ترتبط بالطفرات الوراثية الموجودة في المثانة لدى المريض أو في مجرى البول بأكمله، وتظهر هذه الطفرات في مريض واحد من كل 5 مرضى يعانون من سرطان المثانة.

وبلغ معدل الاستجابة الكاملة للعقار الجديد حوالي 32%، بينما حقق 30% من المرضى استجابة جزئية للعقار، واستمرت الاستجابة للعلاج لمدة 5 أشهر ونصف في المتوسط.

وعن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للعلاج، أشارت الهيئة إلى أنها تمثلت في تقرحات الفم، والشعور بالتعب، والتغير في وظائف الكلى، والإسهال، وجفاف الفم، والتغير في وظائف الكبد، وانخفاض الشهية، وجفاف العين وفقدان الشعر.

وسرطان المثانة هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا، حيث يتم تشخيصها ما يقرب من 76 ألف حالة جديدة لسرطان المثانة سنويًّا، في الولايات المتحدث الأمريكية وحدها.

ويتطور المرض لدى الرجال حوالي 3 إلى 4 مرات أكثر من النساء، ويحدث سرطان المثانة غالبًا لكبار السن، وتشمل أبرز علاماته الدم في البول والشعور بالألم عند التبول، وألم الحوض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا